امل – جبل عامل: العودة الى الحوار السبيل الاسلم لحفظ الاستقرار

رأى عضو قيادة حركة "أمل" في اقليم جبل عامل عباس حيدر "ان العودة الى "منطق الحوار والتلاقي في لبنان، هو السبيل الاسلم لحفظ الاستقرار وازالة حالة القلق الذي يعيشها المواطن اللبناني"، ودعا، في حفل تأبيني في بلدة حانين، "الى اعتماد الخطاب الجامع والاقلاع عن منطق التوتير"، مؤكدا "ان حركة امل كانت وما زالت تعمل على توفير الاجواء الايجابية التي تقرب بين جميع اللبنانيين".

واضاف:"الحكومة هي المسؤول الاول عن توفير المناخات الصالحة لتعزيز ثقة المواطن بالدولة، ان من خلال معالجة الازمات المعيشية والاقتصادية او لجهة تعزيز المؤسسات، واولها مؤسسة الجيش الذي يشكل العمود الفقري للاستقرار الداخلي رافضا محاولات التعرض والمساس بهذه المؤسسة الوطنية التي قدمت الغالي والنفيس في سبيل حفظ السلم الاهلي، مشيدا بالخطوات الاخيرة للجيش اللبناني التي يجب ان تتخذ على كامل مساحة الوطن".

ودعا الحكومة الى تطبيق قانون التعليم المجاني والزاميته للتخفيف عن كاهل المواطن لا سيما في هذه الايام الضاغطة معيشيا"، مؤكدا "ان سياسة النأي بالنفس عن تداعيات احداث المنطقة هي سياسة حكيمة تستدعي وقف ضخ الاسلحة والمقاتلين من لبنان الى سوريا، لان استمرار هذا الامر يعرض امن البلد واستقراره للخطر".
  

آخر تحديث: 12 سبتمبر، 2012 3:34 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>