نواف الفارس: الأسد وراء تفجيرات لبنان منذ 2005

أكد السفير السوري المنشق لدى العراق نواف الفارس أن كل تفجير في لبنان منذ زمن طويل خاصة بعد العام 2005 هي من فعل النظام السوري، وشدد على ان الوزير السابق ميشال سماحة هو رجل سوريا في لبنان والصديق الشخصي للرئيس السوري بشار الأسد وهو من المتحمسين جداً لبشار ونظامه وهو عميل مأجور ومعروف عند كافة السوريين وكل اللبنانيين، معتبراً ان كشف هذا العمل الذي كان يستعد له مهم للغاية لفضحه وفضح الموالاة المرتبطين بسوريا .

ولفت الفارس في حديث إلى صحيفة "الشرق" القطرية إلى ان التهديدات الاخيرة بقرب تنفيذ عمليات للقاعدة في لبنان هي من تخطيط النظام السوري وثبت بالدليل المؤكد ان القاعدة هم النظام السوري وان السلفيين هم المخابرات السورية و"ازلامهم في لبنان" .

ورأى الفارس ان توقيف سماحة بالجرم المشهود ومعه ادواته والتفجيرات ازاح الغطاء عن كل شيء يمكن ان يشير الى وجود سلفيين او قاعدة في لبنان لتفجير الساحة اللبنانية، مؤكداً ان هدف النظام الآن في سوريا هو تفجير الساحة اللبنانية لأنه يعتقد ان تفجير لبنان سيخفف الضغط عليه.  

آخر تحديث: 27 أغسطس، 2012 11:46 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>