رجا الزهيري يخطف نفسه!!

لم تكد الاعلامية غادة عيد تثير قضية اختطاف رجل الاعمال اللبناني رجا الزهيري ضمن برنامج الفساد على قناة “الجديد” مع الزهيري نفسه حتى فاجأها اتصال هاتفي من مهدي علام المتهم الرئيسي في القضية مؤكداً ان الزهيري هو من اتصل به واقنعه بخطفه.

وقال علام وهو مسجون سابق بجرائم عدة : “ان الزهيري غريب الاطوار وقد اتفق معنا على عملية الخطف واقنعنا بذلك رغم الالتباس الذي كان يشوب العملية”.

وتابع: “انا قضيت ساعتين على مسبح الليدي بيتش وهناك صور تؤكد ذلك قبل يوم من العملية عندما اصطحبني وسام عرابي للتعرف عليه”.

ولفت علام الى انه قبض من الزهيري مئتي الف دولار مقابل تنفيذ عملية الخطف موضحاً ان هناك اثباتات وادلة لا سيما تسجيلات تؤكد صحة اقواله.

واذ شدد على ان احداً من الاجهزة الامنية لم يستدعه للتحقيق في قضية الخطف، اشار علام الى ان الزهيري نصب له الكمائن لقتله موضحاً ان آخرها كان الاثنين الماضي الساعة العاشرة والنصف ليلاَ امام محطة الوقود التي يملكها الزهيري في بدارو حيث كان علام متوجهاً الى هناك “لقبض مبلغ مئة الف دولار من الزهيري مقابل اطلاق النار على منزل الوزير السابق وئام وهاب”.

بدوره رفض الزهيري كل ما قاله علام مؤكداً استعداده للسير بالتحقيق الى نهايته، واتهم علام وعرابي بالكذب مشيراً الى انهما مجرمان وان علام مطلوب للعدالة بنحو 20 مذكرة توقيف.

وقال: “ان الخاطفين معروفي الهوية لدى الأجهزة الأمنية، وهناك ادلة واثباتات”، موضحاً انه كان مستعد لدفع الفدية من اجل اطلاق سراحه. واضاف: “انا لم اكن انوي الادعاء على احد لان الاتفاق مع الخاطفين كان على هذا الاساس اما الآن فان التقيت بهما فساسلمهما بنفسي للقضاء”.

واكد الزهيري انه يضع نفسه وكل ما يملك من ادلة واثباتات بتصرف التحقيق والأجهزة الأمنية لكشف الحقيقة ومحاسبة المسؤولين عن اختطافه.

آخر تحديث: 29 يناير، 2018 11:50 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>