ناسا تخفي حقيقة ليلة القدر!!

أكد رئيس المجمع العلمي لهيئة الإعجاز العلمي في القرآن الكريم والسنة في مصر عبد الباسط محمد السيد، أن الوكالة الأميركية للطيران والفضاء (ناسا) تخفي عن العالم الحقيقة العلمية المثبتة لليلة القدر خوفا من انتشار الإسلام.
ويشير السيد إلى انه بحسب الحديث، فإن أي نجم لا يضرب الأرض في ليلة القدر، وفي صبيحتها تخرج الشمس من دون شعاع. ويشير إلى حقيقة علمية مفادها أن 10 آلاف نجم و20 ألف شهاب تنزل على الأرض في اليوم الواحد، باستثناء ليلة القدر التي لا تشهد أي شعاع، وهو الأمر الذي اكتشفته «ناسا» قبل 10 سنوات، ورفضت الإفصاح عنه كي لا يعتنق غير المسلمين الدين الإسلامي، وذلك اقتباساً لأقوال أحد علماء «ناسا» واسمه كرنار. ويؤكد أن العالم كرنار أشهر إسلامه، ما أدى إلى فقدانه وظيفته في «ناسا».
يذكر ان هذه ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها «ناسا» لانتقادات من قبل علماء المسلمين، إذ سبق للعالم الجيولوجي زغلول النجار أن أكد أن «ناسا»، حذفت من موقعها ما سبق ان نشرته لـ21 يوماً عن شعاع استثنائي لا نهاية له ينطلق من الكعبة ويصل بيت الله بالبيت المعمور الموجود في السماء السابعة، وفقا لما جاء في تسجيل منتــشر في الانترنت يظهر لقاء تلفــزيونيا مع أحد العلماء العرب. 
 

آخر تحديث: 14 أغسطس، 2012 11:56 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>