عدم تزويد الداتا مشاركة بالجريمة

رأى رئيس حزب "الكتائب اللبنانية" أمين الجميل ان تقصير الدولة بتزويد المحققين بداتا الاتصالات تآمر على الوطن، معتبرا ان "هذا الامر لا يجوز اخلاقيا وهو مشاركة بالجريمة".

الجميل، وفي حديث لـ"لبنان الحر"، شدد على انه "لا يمكن ربط لبنان بثورة اكبر منه ونحن لن نؤثر على مجرى الاحداث في سوريا وبالتالي لا يجب ان نقحم انفسنا في الصراع الدائر بسوريا"، معلنا "أننا نريد ان تكون العلاقة بين لبنان وسوريا على اسس سليمة، ويجب ان نجعل السوريين يعتادون اننا لا نريد التعاطي بالشأن الداخلي السوري كي لا يأخذ السوريون هذا الامر حجة للتدخل بشؤوننا".

واكد الجميل ان "الحياد الايجابي يجب ان يطبق من لبنان على كل المستويات ما عدا الصراع العربي الاسرائيلي".
وعن موقف تيار "المستقبل" من الاحداث في سوريا، فرأى الجميل ان "المستقبل" لم ينس رفيق الحريري وباسل فليحان ووليد عيدو وغيرهم ويعرف اين توجه اصابع الاتهام ومن الطبيعي ان يعبر عن مشاعره.

واعرب عن تخوفه من حصول تطورات في لبنان اذا سقط النظام السوري، مشيرا الى ان "اي فلتان في سويا سيؤثر حتما على لبنان".

اما عن الحوار الوطني، فلفت الجميل الى ان "اللقاء والتواصل افضل بكثير من الانقطاع، وثقافة الحوار اول الطريق للوصول الى الاتفاق"، معتبرا ان رئيس الجمهورية ميشال سليمان "طالب بحديثه خلال إفطار بعبدا قوى 14 آذار بالاستمرار بالحوار لان ذلك يحمي لبنان".
واكد رئيس حزب "الكتائب" انه ليس مرشحا لأي منصب نيابي او غيره، مشددا على ان حزبه متحالف مع 14 آذار وسيخوض الانتخابات على اساس سياسي بامتياز.

واعتبر ان "الهريان والفراغ الموجود نعيشه لاول مرة في تاريخ لبنان ويجب تشكيل حكومة انقاذ".  

آخر تحديث: 28 يوليو، 2012 11:45 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>