شاتيلا: التمسك بالوحدة الوطنية لمواجهة حرب التقسيم

أقامت هيئة الاسعاف الشعبي في طرابلس افطارا رمضانيا في مطعم "الشاطر حسن"، في مدينة طرابلس في حضور حشد كبير من الفعاليات تقدمهم عزام عويضة ممثلا رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، الدكتور مصطفى الحلوة ممثلا وزير المال محمد الصفدي، المحامي محمد الصوفي ممثلا وزير الشباب والرياضة فيصل كرامي، طوني ماروني ممثلا رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" العماد ميشال عون، الشيخ ناصر الصالح رئيس المحاكم السنية السابق الاب جبرائيل ياكومي ممثلا مطران الكورة وتوابعها للروم الارثوذكس إفرام كرياكوس نقيب المحامين بسام الداية، فواز نحاس ممثلا النائب روبير فاضل، المحامي سعدي قلاوون ممثلا النائب بطرس حرب سليمان عبيد ممثلا النائب السابق جان عبيد، احمد عبدو البعريني ممثلا النائب السابق وجيه البعريني الدكتور بشير مواس ممثلا النائب السابق عبد المجيد الرافعي المقدم فواز محفوض ممثلا مدير عام قوى الامن الداخلي اللواء أشرف الريفي عزت دبوسي ممثلا رئيس بلدية طرابلس الدكتور نادر الغزال، رئيس بلدية الميناء السابق عبد القادر علم الدين ، وممثلين عن الفصائل الفلسطينية وعلماء ورجال الدين ونقباء ومحامين وأطباء وتربويين ورؤساء جمعيات أهلية.

تخلل الحفل تكريم كل من : منسق النشاطات الاعلامية في الوكالة الوطنية للاعلام في الشمال عبد الكريم فياض، مدير مرفأ طرابلس احمد تامر، ، أمينة سر نقابة المحامين المحامية ماري تراز القوال ورئيس دائرة الشؤون الاجتماعية في الشمال ماجد عيد .
وتحدث مدير مركز ابن سينا الصحي الاجتماعي حسن تليجة بإسم الاسعاف الشعبي فأشار الى "استمرار المؤسسة بإعتماد أسلوب العمل التطوعي وحشد الامكانات والطاقات لخدمة أهالي طرابلس والميناء، وقد قدمت خلال النصف الأول من العام الحالي عشرون ألف خدمة عبر مركزيها في طرابلس والميناء".

شاتيلا
ثم تحدث رئيس المؤتمر الشعبي اللبناني كمال شاتيلا واشار الى "اننا نعيش في ظل تفاعلات وتغيرات كبيرة في المنطقة العربية منها الإيجابي ومنها السلبي مترافقة مع محاولات إستدراج أطلسية لبعض القوى السياسية على إختلاف أيديولوجياتها لإثارة الإشكالات والفتن الداخلية لتقويض الوحدات الكيانية للأقطار العربية، فما يجري اليوم في بعض الدول العربية هي محاولات لتقسيم هذه الدول على أسس طائفية ومذهبية وعرقية تنفيذا لمشروع الشرق الأوسط الجديد".

واعتبر "ان التمسك بالوحدة الوطنية فريضة دينية لمواجهة حرب التقسيم الاسرائيلية داعيا "الى نبذ التطرف من أي جهة كانت، ومؤكدا "على السلم الأهلي ودور الجيش الوطني وضرورة العمل لانقاذ القدس الشريف المستباحة صهيونيا".

تامر

وألقى كلمة المكرمين مدير مرفأ طرابلس أحمد تامر فقال: "تكريمنا اليوم هو تعبير عن تقديركم للكفاءات التي تبذل الجهود من أجل تطوير وإنماء مدينة طرابلس".

وفي الختام، سلم شاتيلا والمحاميان مصطفى عجم وعبدالناصر المصري أوسمة الوفاء للمكرمين .  

آخر تحديث: 27 يوليو، 2012 3:05 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>