محمد ياغي: المقاومة والشعب في أعلى حالات الجهوز لمواجهة العدو

رد مسؤول منطقة البقاع في "حزب الله" محمد ياغي على "تهديد العدو الصهيوني وقادته بحرب جديدة على لبنان"، بأن "المقاومة والشعب في أعلى حالات الجهوز للمواجهة، وليس للاستسلام من معنى، وسيبقى سلاح المقاومة مشرعا لمواجهة أعداء الوطن شاء البعض أم لا".

وقال ياغي خلال إفطار تكريمي أقامه القسم الإعلامي للحزب في مدينة بعلبك، للوسائل الإعلامية والإعلاميين والفنانين، حضره النواب: علي المقداد، نوار الساحلي وكامل الرفاعي والوزير السابق طراد حمادة: "إن الهدف من حرب تموز 2006 كان أن يحرق مناطق الجنوب والضاحية والبقاع بالكامل، وكان يعد العدة لترحيل نسائنا وأطفالنا، وهم من يحددوا المسلك".

وختم: "خلال حرب 2006 رأينا مشاهد وصورا تقشعر لها الأبدان، ومنها لقاؤهم مع وزيرة الخارجية الأميركية آنذاك كوندوليزا رايس، وطالبها أحدهم بأن تطلب من إسرائيل استكمال العملية بغية القضاء على المقاومة".  

آخر تحديث: 23 يوليو، 2012 5:14 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>