لحوم الساسة.. حلال

ان من يشتم المتدينين تحت غطاء حرية الفكر او فكر الحرية، ما هو في الحقيقة إلا شخص بلغت منه الذنوب مبلغا لم تترك له بعدها بابا يسلكه سوى النيل من القانون الالهي عبر من يحملون بقاياه من العلماء والدعاة، او انه شخص «فاهم الثقافة غلط».
٭ ٭ ٭

نعم الدعاة بشر يخطئون، والعلماء بشر يخطئون بدورهم، لكن ان نجعل من زلة عالم او خطأ داعية لمهاجمة الدين كارثة وهو ما يفعله بعض ادعياء الثقافة، خاصة العرب الذين يعتقد بعضهم انهم لا يحصلون على صك الثقافة الا بعد ان يهاجموا علماء الدين وينالوا منهم ويصرحوا بكراهيته لهم، وبعضهم للاسف لم يصبح مثقفا الا على جثث النيل من اعراض الدعاة والعلماء، فبئس الثقافة ثقافته.

٭ ٭ ٭

علماء الشريعة وطلبة العلم هم منارتنا على الارض، ينيرون لنا ظلام ما نجهل في حياتنا، ومن قال ان النيل منهم شخصي ولا ينال من الدين، هو واهم، فالدين ومنذ بدء الخليقة لابد لرجال أن تفسره لنا والا لكان مجرد حبيس دفات الكتب ولبقي لا يعرفه احد.

٭ ٭ ٭

نعم عندما يدخل العلماء والدعاة معترك السياسة معنا، وان كنا نربأ بهم عن ذلك، من حقنا ان نتناقش معهم ولكن شريطة ان يكون ذلك في حدود الاحترام لمقامات العلم الشرعي الذي يحملونه في صدورهم، ونترك نقد فتواهم لعالم بحجمهم، ونترك امر متناقضات مواقفهم لعالم يساويهم في العلم.

٭ ٭ ٭

لنعذر علماءنا الأجلاء ان اخطأوا في السير في دروب السياسة، ولتكن نصيحتنا لهم بيننا وبينهم لا علانية.

٭ ٭ ٭

فتوى تحريم التظاهرات ولا شك مثيرة للجدل، خاصة في توقيت صدورها بهذا الشكل، وهو ما جعل شباب التجمع السلفي انفسهم يحولونها الى محل نقاش بدأ منذ يوم ظهورها اعلاميا حتى اليوم، واطلعت بشكل خاص على بعض من نقاشاتهم، ووجدت ان الحراك داخل التجمع السلفي نفسه حراك جميل وحميد، وان الجيل القادم ينبئ بخير كبير.

٭ ٭ ٭

اذا كانت لحوم العلماء مسمومة وهو ما أراه، فأعتقد ان لحوم الساسة حلال زلال للنقد والضرب بمناسبة ومن غير مناسبة.

توضيح الواضح: الهيكلــة يحطـون انفسهم بـ «مواقف بايخة»، قالـــوا ان راتب دعم العمالة سيصرف قبل رمضان ولم يحدث، والله يذكرك بالخير يا مصطفى الشمالي.  

آخر تحديث: 21 يوليو، 2012 11:12 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>