دورات تطوير مهارات القراءة والكتابة الصيفية

نظمت "مجموعة اقرأ"، في فندق مسابكي أمس في زحلة، النشاط الختامي لدورات تطوير مهارات القراءة والكتابة الصيفية 2012، التي نظمتها بالتعاون مع اليونيسيف ما بين حزيران وتموز في مدارس في البقاع والهرمل وطرابلس ومناطق لبنانية اخرى، لتلامذة لبنانيين متعثرين في القراءة ومهددين بالتسرب المدرسي بسبب الرسوب المتكرر، وتلامذة سوريين نازحين انضموا الى المدرسة الرسمية اخيرا او سيلتحقون بها في السنة الدراسية المقبلة، وذلك من خلال تطبيق "البرنامج المتوازن والشامل لتعليم القراءة والكتابة"، بعد تدريب معلمات المدارس الرسمية المشاركة في الدورات ومديريها وناظراتها على هذا البرنامج واعداده.
وقد خصص النشاط الختامي، الذي شاركت فيه الى ممثلة عن اليونيسيف وفاء قطب ومتطوعات "مجموعة اقرأ" والمعلمات المشاركات في الدورات، لمناقشة عقبات تطبيق البرنامج وايجابياته خلال الدورات واستخلاص الملاحظات بهدف تطويره، وامكان تطبيقه خلال السنة الدراسية في المدارس الرسمية.
والمخيمات الصيفية لسنة 2012 هي الثالثة التي تنظمها "مجموعة اقرأ" منذ العام 2010، بعدما لاحظت من خلال سنوات من الخبرة في تنظيم برامج قراءة للأولاد وانشاء 110 مكتبات صفية في مدارس رسمية وتزويدها بـ 66 الف كتاب، بهدف تشجيع الناشئة على المطالعة في اللغات العربية والفرنسية والانكليزية، ان الكثير من تلامذة المرحلة الابتدائية يعانون تعثراً في القراءة، ما ينعكس على قدرتهم على المطالعة وحتى فهم مواد مدرسية. فاعتمدت "مجموعة اقرأ" اكثر برامج الدعم فاعلية، وهو "البرنامج المتوازن للقراءة والكتابة" الخاص بكلية المعلمين في جامعة كولومبيا في الولايات المتحدة وتطبقه مئات المدارس عالميا.
وشملت المخيمات الصيفية لسنة 2012 دورات صيفية لـ10 مدارس، 3 منها تم تجهيزها ماديا من "مجموعة اقرأ"، و7 بتمويل من اليونيسيف. وافاد من هذه الدورات 298 تلميذاً من الجنسية اللبنانية و279 من الجنسية السورية وجنسيات اخرى. وتوزعوا بحسب الجنس الى 274 فتاة و303 صبيان. وبحسب اللغات: 213 اشتركوا في الدورات لتقويتهم في القراءة والكتابة في اللغة العربية، 165 تلميذاً في اللغة الانكليزية و199 في اللغة الفرنسية. ونظمت أيضاً دورتان تدريبيتان على البرنامج لـ49 معلمة، 19 منهن مدرسات لغة عربية، 20 مدرسة لغة فرنسية و10 لغة انكليزية. وعقدت في كل مدرسة بين 3 و4 لقاءات توعية بين اهالي التلامذة وخبراء. وتولت 10 منسقات من البرنامج، الى عاملين اجتماعيين، التواصل مع الاهل حتى في زيارات منزلية.
وعلى رغم انتهاء الدورات الصيفية، فان "مجموعة اقرأ" تمكنت من تأمين متابعة لبرامج صيفية تديرها جمعيات ومنظمات لبنانية وعالمية في مدارس الهرمل وبر الياس وسعدنايل. 
 

آخر تحديث: 19 يوليو، 2012 11:20 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>