زاهر الخطيب: لولا جهوزية المقاومة لكان لبنان عرضة لاعتداءات صهيونية مستمرة

وجه الأمين العام لرابطة الشغيلة الوزير والنائب السابق زاهر الخطيب، في بيان اليوم لمناسبة الذكرى السنوية السادسة لعدوان تموز، التحية الى الامين العام ل"حزب الله" السيد حسن نصر الله وقادتها ومجاهديها وشهدائها"، مؤكدا انه "لولا الجهوزية الدائمة للمقاومة لكان لبنان أرضا وشعبا وثروات عرضة لاعتداءات صهيونية مستمرة".

ورأى "ان حماية المقاومة وتمكينها من مواصلة القيام بمهمتها الوطنية في الدفاع عن لبنان، وحماية أرضه وثرواته وأبنائه، إنما يكون بالعمل على ترسيخ وتعزيز مثلث المقاومة والجيش والشعب، والتصدي بقوة وحزم للعملاء ومثيري الفتنة المذهبية الساعين إلى تمزيق وحدة هذا المثلث، وتشويه صورة المقاومة، والنيل من شعبيتها ودورها، خدمة للعدو الصهيوني".

وأكد ان "حماية انتصار المقاومة، وتعزيز منعة لبنان في مواجهة التهديدات والأطماع الصهيونية، وضمان تحرير ما تبقى من الأراضي اللبنانية المحتلة، إنما يستدعي من الحكومة العمل على تحصين الجبهة الداخلية عبر الانكباب على معالجة الازمات الاقتصادية والاجتماعية والخدماتية على أسس العدالة الاجتماعية والتنمية الاقتصادية ومحاربة الفساد".

كما دعا الحكومة إلى "الحزم في تنفيذ قراراتها الأخيرة القاضية بنشر الجيش اللبناني على طول الحدود الشمالية مع سورية لوقف دعم الإرهابيين تحت عنوان مساعدة النازحين السوريين، بما يضع حدا نهائيا لاستخدام الأراضي اللبنانية منطلقا للاعتداء على الأراضي السورية".  

آخر تحديث: 16 يوليو، 2012 1:57 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>