ملف كفررمان في عهدة المحافظ

دفع ما اثارته "النهار" في عدد الاربعاء عن "فقدان 60 مليون ليرة من صندوق بلدية كفررمان وما رافقه من اتهامات وجهتها البلدية لأمين الصندوق خليل سلامة"، في اتجاه الحل الاداري والقضائي، اذ اتخذ المجلس البلدي في جلسة طارئة امس قراراً بتكليف بلدية كفررمان كمال غبريس تولي صفة الادعاء على أمين الصندوق لدى النيابة العامة، كما أكد محافظ النبطية محمود المولى بلغة حازمة لـ"النهار" ان "الملف بات في عهدته ليتم التدقيق فيه والوقوف على طبيعة النقص في حال وجوده، كي يتم في ضوء نتائج التدقيق والمراجعة تحديد ما إذا كان يتوجب تحويل الملف الى النيابة العامة لاجراء المقتضى. فهذه المرة الاولى تشهد بلديات النبطية هذا النوع من الخطأ، لذلك سنتعامل مع الملف بجدية وبمستوى عال من التدقيق المالي والاداري لتبيان حقيقة ما هو حاصل".
الى ذلك، وزّعت البلديّة بياناً وضعت فيه "جميع قرارات الصرف وفواتير الانفاق وكل المداخيل بتصرف الرأي العام في البلدة، ومن يرغب في الاستفسار او الاطلاع على جميع مستندات الانفاق والمداخيل فليأتِ خلال أوقات الدوام الرسمي".
وفي المقابل، تلقت "النهار" رداً موقّعاً من أمين الصندوق خليل سلامة على ما ورد في عدد "النهار" الاربعاء 4 – 7 – 2012 تحت عنوان "إختلاس 60 مليون في بلدية كفررمان… والتدخلات تمنع محاسبة المتهم"، لكنه عاود الاتصال بنا مطالباً بعدم نشر ما ورد في الردّ.  

آخر تحديث: 6 يوليو، 2012 1:30 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>