النهار: اجتماع جنيف اليوم الفرصة الأخيرة للديبلوماسية والخلافات الأميركية – الروسية حول سوريا قائمة

تلتقي قوى عالمية واقليمية اليوم في جنيف في اطار مجموعة العمل حول سوريا في محاولة قد تكون الفرصة الاخيرة لايجاد حل سياسي للأزمة السورية المستمرة منذ اكثر من 16 شهراً. وعشية الاجتماع الذي سيناقش خريطة طريق قدمها المبعوث الخاص المشترك للامم المتحدة وجامعة الدول العربية الى سوريا، كوفي انان للانتقال السياسي في سوريا، التقت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون نظيرها الروسي سيرغي لافروف في مدينة بطرسبرج الروسية على هامش مؤتمر اقتصادي، بعد ساعات من اخفاق اجتماع عقده ديبلوماسيون من الدول المدعوة الى اجتماع اليوم الذي سيعقد على مستوى وزراء الخارجية، في التوصل الى اتفاق، في ظل استمرار رفض روسيا فرض حل على سوريا من الخارج.
وصرح لافروف عقب اجتماع استمر ساعة مع كلينتون بأن الجانبين "متفقان على معظم الامور". لكنه حذر من انه سيكون من غير المفيد محاولة فرض نتيجة مسبقة لعملية الانتقال السياسي. وقال: "لدينا فرصة جيدة جداً لايجاد أرضية مشتركة في مؤتمر جنيف غداً". ولفت الى توافق بين موسكو وواشنطن على ان يقرر "السوريون بانفسهم" مستقبل بلادهم.
بيد ان مسؤولاً كبيراً في وزارة الخارجية الاميركية أفاد بعد المحادثات أنه لا تزال ثمة صعوبات وخلافات بين روسيا والولايات المتحدة في شأن سوريا. وأكد ان كلينتون ولافروف لا يزالان عازمين على حضور اجتماع جنيف مع الدول الأخرى الدائمة العضوية في مجلس الأمن فضلاً عن تركيا والعراق وقطر والكويت. وقال :"قد نتوصل الى ذلك (اتفاق) غدا وقد لا نتوصل".
ومعلوم ان الولايات المتحدة تصر على دخول اي عملية سياسية في سوريا يجب ان ينتهي بتنحي الرئيس بشار الاسد عن السلطة، الامر الذي ترفضه موسكو.
وصرح الناطق باسم وزارة الخارجية الروسية الكسندر لوكاشيفيتش عقب لقاء لنائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف والسفير الصيني ليهو أي: "تم تأكيد تطابق الآراء في مواقف موسكو وبيجينغ من ممارسة الإملاءات الخارجية في الشؤون السورية، كما تم التشديد على ضرورة تحويل الأحداث في سوريا من مجرى المواجهة إلى الحوار الوطني والعملية السياسية".
وفي وقت سابق، قال ديبلوماسيون إن مسؤولين بارزين من القوى المدعوة الى اجتماع جنيف: فشلوا في التغلب على الخلافات في شأن خطة الانتقال السياسي التي طرحها انان وان روسيا ابرز الرافضين.
وقال ديبلوماسي عربي بعد انتهاء الاجتماع المغلق في جنيف: "انتهى الامر. اختتمنا الاجتماع. الأمر متروك للوزراء للبت فيه غدا (اليوم)".
وكشف ديبلوماسيون غربيون ان الوفد الروسي ضغط خلال المحادثات لادخال تعديلات على خطة انان.
كذلك ترفض الصين محاولات فرض حلول على الأسد ولكن ينظر الى روسيا على أنها العقبة الكبرى عقبة في سبيل اطاحته. وقال ديبلوماسي غربي وهو يغادر الاجتماع إنهم لا يزالون "تسعة ضد اثنين".
وقال أنان في جنيف لدى وصوله الى الاجتماع: "أعتقد أننا سنعقد اجتماعا جيدا غدا. أنا متفائل".
وفي مقال نشرته صحيفة "الواشنطن بوست"، أسف أنان لتشجيع جهات خارجية النظام والمعارضة المسلحة في سوريا على الاستمرار في نهج العنف، وجدد دعوته الى الوحدة لحل هذه الازمة.
وتنص خطة الانتقال السياسي في سوريا التي اقترحها انان على تأليف حكومة وحدة وطنية انتقالية تضم مندوبين عن النظام وعن المعارضة، على ان يستبعد منها الاسد.
ميدانياً، أسفرت أعمال العنف امس عن سقوط 55 قتيلا بينهم 36 مدنياً وذلك غداة اكثر الايام دموية منذ بدء حركة الاحتجاج في سوريا منتصف آذار 2011 إذ سقط فيه 180 قتيلا. وقالت المعارضة السورية المسلحة ان طائرات الهليكوبتر الهجومية السورية قصفت بلدة سراقب الاستراتيجية في شمال سوريا ليلاً، بينما زحفت الدبابات نحو مدينة حلب التجارية وإن تكن الطائرات ظلت بعيدة من مرمى نيران وسائل الدفاع الجوي التي نصبتها تركيا للتصدي لأي تحركات سورية قرب حدودها.  
 

آخر تحديث: 30 يونيو، 2012 8:42 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>