مسؤول سوري زود اسرائيل بمعلومات امنية وتنسيق بين الطرفين للحفاظ على نظام الاسد

في الوقت الذي تناقضت فيه مواقف القيادة الاسرائيلية حول كيفية التعامل مع سوريا ما بين موقف رئيس الحكومة ، بنيامين نتنياهو ، الداعي الى اسقاط النظام لاضعاف ايران وحزب الله وموقف قيادات عسكرية بارزة بالحفاظ على النظام الحالي لعدم معرفة من القادم بعده وخطره على اسرائيل، كشفت القناة العاشرة في التلفزيون الاسرائيلي ان مسؤولا كبيرا في نظام الرئيس الاسد زود اسرائيل بمعلومات امنية خطيرة عبر مصدر ثالث واهم هذه المعلومات تتعلق بالدعم الايراني للنظام السوري وتزويده باسلحة متطورة ومتقدمة إلى حد كبير وذلك من خلال الممرات البحرية والبرية بين البلدين، حسب القناة العاشرة ..

وفي تقريرها الخاص حول الملف السوري اشارت القناة العاشرة الى ان مسؤولا اسرائيليا كان في قادة الاجهزة الامنية الاسرائيلية حصل على المعلومات الامنية عبر يهودي يعيش في الخارج له علاقة مع المسؤول السوري. واشارت القناة الى ان المسؤول السوري ينتظر أن تقوم اسرائيل بفتح قناة تواصل معه مباشرة من أجل تزويدها بمعلومات أمنية إضافية أخرى.

الى ذلك ذكرت مصادر اسرائيلية ان وفدين من ديوان نتنياهو والرئيس بشار الاسد اجريا اتصالات سرية في واشنطن وباريس وبروكسل ،انتهت بقرار ضرورة دعم بقاء نظام الاسد باعتبار انه مصلحة استراتيجية لاسرائيل.  

آخر تحديث: 22 يونيو، 2012 11:19 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>