الطفل الذي ولّد أمّه وأنقذ أخاه

عندما فاجأ المخاض البريطانية كيلي غريفز في المنزل لم يكن امامها سوى طفلها جوبي البالغ من العمر 5 سنوات لمساعدتها في الولادة وينقذ ايضا حياة المولود.
فجوبي، وبعد ان ساعد امه البالغة من العمر 28 عاما في الولادة، طلب لها المساعدة واحضر فوطة للف المولود، بل انه ايضا هرع لتخليص الحبل السري الذي التف حول رقبة اخيه الوليد عندما لاحظ انه لا يستطيع التنفس وانقذ حياته. وقالت الأم: اؤمن حقا بان جوبي ساعد على انقاذ حياة هارلي، لو لم يفك الحبل عن رقبته، لكان علي ان افعل ذاك بنفسي ولكنا خسرنا الوقت الثمين.

واضافت ان المولود كاد يختنق وعرف جوبي ماذا يفعل، انني افتخر به، لقد كان هادئا وشجاعا.  

آخر تحديث: 18 يونيو، 2012 11:20 ص

مقالات تهمك >>