مرجع ديني كويتي جال في العرقوب وحيا المقاومة

حيا المرجع الديني الكويتي آية الله علي الصالح "المقاومة الإسلامية التي دحرت العدو الصهيوني في جنوب لبنان وقهرت جيشه رغم تفوقه عددا وعدة" معتبرا ما يحصل في سوريا "مؤامرة خارجية ضد هذا البلد وجيشه العربي الباسل".
كلام الصالح جاء خلال جولة له في منطقة العرقوب بدعوة من رئيس الحركة العاملية لمناهضة العولمة والهيمنة الأميركية والصهيونية فادي ماضي، اطلع خلالها على اوضاع المنطقة من مختلف النواحي الحياتية والإنمائية، داعيا الحكومة اللبنانية والحكومات العربية الى "ضرورة ايلاء هذه المناطق الحدودية الصامدة في وجه العدو الصهيوني الظالم،اهتماما خاصا لرفع الغبن والتعويض عما لحق بها من اهمال وحرمان لعقود من الزمن".

واعلن من بلدة شبعا عن تأسيس لجنة الأمام علي الخيرية العالمية لتنمية منطقة مرجعيون -حاصبيا خدماتيا وانمائيا، "بهدف انجاز مشاريع تدعم صمود اهالي القرى الحدودية ليتشبثوا بأرضهم ومقاومتهم عبر الثالوث الذي يجب تقديمه على كل اولوية الشعب والجيش والمقاومة".
واعرب صالح عن تفاؤله حيال الوضع اللبناني قائلا: "هناك عقلاء من الشيعة والسنة ومن المذاهب كافة في هذا البلد حريصون كل الحرص على تجاوز خلافاتهم عبر الوحدة الوطنية، ووأد الفتنة التي لا تخدم سوى العدو الصهيوني"، داعيا السفارات الأجنبية الى "الابتعاد عن التدخل في الشان اللبناني الداخلي وليكن هذا البلد وكل بلادنا بخير".
وعن الوضع السوري قال: "ما يحصل هناك هو شحن وصراعات خارجية على ارض سوريا، بهدف انهاك هذا القطر الشقيق بلد الممانعة والعروبة، الداعم ابدا لقضايا المقاومة العربية، ونحن نشجب ما تقوم به الميليشيات المسلحة المرتبطة بأميركا واسرائيل، فما يحصل هناك لا يخدم مصلحة سوريا بل يصب في اجندة خارجية باتت معروفة الأهداف والمصالح.  

آخر تحديث: 16 يونيو، 2012 1:35 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>