يسرا وعمرو دياب في بيت شفيق

واصل المرشح الرئاسي احمد شفيق اختراقه لملفات لم يتعرض لها منافسه. فبعد خطابه في المؤتمر الصحافي، الأحد الماضي، عن عدة قضايا وهجومه اللاذع على جماعة الإخوان المسلمين ومرشحها د.محمد مرسي. قالت صحيفة مصرية انه عقد سلسلة من اللقاءات غير المعلنة مع عدد من المفكرين والفنانين والصحافيين والشخصيات العامة، أبرزها اللقاء الذي تم في حديقة فيلته بالتجمع الخامس في القاهرة الجديدة يوم الجمعة الماضي ليلة النطق بالحكم في قضية مبارك.
وحظي اللقاء باهتمام خاص من الفريق شفيق، وحضره عدد كبير من نجوم الثقافة والفن والمجتمع، منهم الكاتب الصحافي مكرم محمد احمد، نقيب الصحافيين السابق، وعبدالرحيم علي الباحث في الإسلام السياسي.

ومن الفنانين إلهام شاهين، ويسرا، وعمرو سعد، وأميرة فتحي، وبوسي، التي اعتذرت عن عدم حضور نور الشريف نظرا لسفره خارج مصر، لكنها اتصلت به خلال اللقاء وأعطت الهاتف للفريق شفيق.

وكشف احد من حضروا اللقاء لصحيفة «الأهرام»، ان شفيق اتصل بنفسه بالحاضرين لبحث الوقوف في وجه د.محمد مرسي مرشح جماعة الإخوان المسلمين في الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة التي تعقد بعد أسبوعين. وأضاف المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه، ان عشرات قد حضروا الاجتماع وانه كان مفتوحا وان الحاضرين لم يأتوا لمنزل شفيق في وقت واحد وكذلك لم ينصرفوا معا، وان كلا منهم كان حسب ظروفه.

وكان عدد من المشاهير قد أعلنوا تأييدهم لترشيح احمد شفيق في انتخابات رئاسة الجمهورية، ومنهم الكاتب الساخر احمد رجب، ود.هدى عبدالناصر، ابنة الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، ومن الفنانين عمرو دياب، الذي زار شفيق في منزله، والممثلون معالي زايد وعلا غانم وطلعت زكريا وشعبان عبدالرحيم ووائل نور.
  

آخر تحديث: 6 يونيو، 2012 11:39 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>