الجيش السوري الحر.. يقتل آصف شوكت ؟!

تردد في عدد من المواقع الالكترونية نقلا عن عدة مصادر وجهات تؤكد مقتل آصف شوكت، نائب رئيس الأركان العامة في الجيش السوري، وصهر الرئيس بشار الأسد، في العملية التي أعلن عنها الجيش الحر قبل يومين على لسان ناطق باسم "كتائب الصحابة".

واوضح الموقع انه علم ان الأسد وزوجته اسماء زارا مستشفى الشامي صباح اول من أمس، بالإضافة إلى تأكيد إغلاق طابقين في المشفى إغلاقاً تاماً، إضافة إلى إغلاق جميع الطرق المؤدية للمستشفى لما يقارب الساعتين خلا الزيارة.

كما أكد ناشطون أن قرية المدحلة (قرية شوكت)، التابعة لمدينة طرطوس، رفعت الأعلام السوداء حدادا على وفاته بعد أن وصل من دمشق بحوامة إلى طرطوس، حيث تم إفراغ مستشفى الباسل من المرضى بالكامل منذ مساء اول من أمس.

وكان أبومعاذ، الناطق الرسمي باسم كتائب الصحابة، قال في اتصال هاتفي معنا، إن عناصر تابعة له تمكّنت من قتل كبار الضباط الذين يشكلون "خلية إدارة الأزمة في سورية".
وأوضح أنه أثناء اجتماع كبار الضباط في قصر المؤتمرات في دمشق، تمكّن بعض العناصر من قتلهم ولاذوا بالفرار، موضحاً أن أحد القادة الميدانيين سيظهر على وسائل الإعلام للحديث عن تفاصيل العملية في وقت لاحق. 
 

آخر تحديث: 24 مايو، 2012 11:10 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>