بوكير يختبر البدائل اليوم

يواجه المنتخب اللبناني لكرة القدم امتحاناً جدياً، عندما يستضيف نظيره الأردني عند التاسعة من مساء اليوم الجمعة على ملعب الرئيس الشهيد رفيق الحريري في صيدا بلقاء وديّ، في إطار تحضيراتهما للدور الرابع من التصفيات الآسيوية المؤهّلة إلى نهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل.
ويسعى المدير الفني لمنتخب لبنان الألماني ثيو بوكير للوقوف على مستوى معظم لاعبيه، حيث تُعدّ المواجهة فرصة مؤاتية بعد التحاق ثلة من اللاعبين المحترفين بالتمارين، وبينهم حسن معتوق (عجمان الإماراتي) وعباس عطوي (دبي الإماراتي) ونادر مطر (كانياس الإسباني).

وكان بوكير استدعى عدة لاعبين إلى قائمة المنتخب بينهم لاعب النجمة حسن المحمد والحارس حسن مغنية ولاعب الوسط ربيع عطايا من الأنصار ولاعب وسط الصفاء عامر خان، كما أعاد الثنائي محمد غدار وزكريا شرارة المحترفين بالدوري الماليزي، لينضمّا إلى تشكيلة المنتخب، وسيكون لقاء الأردن فرصة لبوكير لتكوين فكرة واضحة عن معالم التشكيلة التي ستخوض المباراة الأولى ضد قطر في الثالث من حزيران المقبل في التصفيات المونديالية، خصوصاً أنّه سيفتقد إلى ركيزتين أساسيتين في التصفيات هما قائد الفريق رضا عنتر لاعب وسط شاندونغ لياونينغ الصيني ومهاجم العهد محمد العلي لإصابتهما في الرباط الصليبي.

أما العراقي عدنان حمد المدير الفني لمنتخب الأردن فيتطلّع بدوره لنفس أهداف بوكير، والتحق اللاعبان أنس حجي المحترف في دهوك العراقي ومحمد مصطفى المحترف في المحرق البحريني ببعثة المنتخب الأردني، لكن سيغيب شادي أبو هشهش لارتباطه مع الفتح السعودي وثائر البواب (غازميتان الروماني) وعدي الصيفي (السالمية الكويتي).
ويلعب لبنان بالتصفيات المونديالية بالمجموعة الأولى التي تضمّ إيران، أوزبكستان، كوريا الجنوبية و قطر، والأردن ضمن المجموعة الثانية مع اليابان وأستراليا وعمان والعراق.

آخر تحديث: 18 مايو، 2012 11:31 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>