هل تسقط الحكومة الميقاتية خلال 3 أشهر ؟!

قال نائب معارض ووزير سابق ان الحكومة الميقاتية لا يمكن ان تشرف على الانتخابات النيابية لان حزب الله هو الأب الشرعي لها وبالتالي المطلوب حكومة حيادية بكل ما تعنيه الكلمة من معنى، لا ان تكون جزءا لا يتجزأ من محور الممانعة في المنطقة. النائب المعارض الذي التقى رئيس مجلس النواب نبيه بري مرتين خلال 48 ساعة توقع  سقوط الحكومة الحالية في غضون ثلاثة اشهر، جازما انه سيكون جزءا من التركيبة الحكومية الجديدة. وحذر النائب المعارض من ان قوى 8 آذار ترسم خطوات تنفيذية لاحكام سيطرتها على السلطة واحدى هذه الخطوات هي الاعداد لقانون انتخابات نيابية من شأنه ان يؤمن فوز الاكثرية الحالية من دون رئيس جبهة النضال الوطني وليد جنبلاط ونوابه، داعيا في المقابل الى صوغ قانون عادل للانتخابات يضمن حسن التمثيل واقتراع المغتربين والى ابطال مفاعيل كل العناصر التي من شأنها ان تعزز فرضية تأجيل الاستحقاق النيابي، وشدد على ان استعادة اللبنانيين لحياتهم الطبيعية لن تتحقق من دون عودة السلطة والقرار على الاراضي اللبنانية للدولة اللبنانية.

واعتبر ان العماد عون ينيشن على انتخابات 2014 الرئاسية وهو عادة لم يتحرك من تلقاء نفسه وبالتالي فان تصعيد هجومه على رئيس الجمهورية ميشال سليمان جاء بتناغم مع حلفائه وابرزهم حزب الله. واكد النائب المعارض ان 14 آذار مدعوة لاعادة هيكلة وضعها وتوحيد القراءة السياسية، مشيرا الى ان ورقة عمل تدرس وستقر قريبا لانشاء المجلس الوطني مع برنامج عمل للفترة المقبلة والامور تتجه الى التنحي الايجابي.

آخر تحديث: 11 مايو، 2012 9:18 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>