احترف التقبيل.. أيها الرجل!!

القبلة هي مقياس يقيس حرارة الحب فكلما كانت ساخنة كلما عاش الزواج واستمر وكلما كانت باردة كان الزواج في طريقه للإنعاش والوفاة.. تقول الاديبة هيللين رولاند: “القبلة بالنسبة للمرأة هي نهاية البداية، وبالنسبة للرجل هي بداية النهاية” وبنظري فإن المرأة تهوى القبلات أكثر من الجنس والجماع لأنها دليل صادق وقاطع عن حبه اياها لنفسها وليس شهوة عابرة.

ولكن أحد الفلاسفة يحذر من إعطاء المرأة القبلة للرجل فيقول: “إياك أن تعتقد أنها اعطتك الحب فهذه الأشياء عظيمة عند الرجل”. ويقول كلارك جييل: “أن اللذة التي يحسها عندما يقبل امرأة هي نفس اللذة التي يحسها وهو يصفعه”!

والقبلة لها أهمية عظيمة في الحياة العاطفية الزوجية للنساء فهي بمثابة الأوكسجين التي تتنفس منه المرأة لتجدد وتنعش مشاعرها وحبها.

وبعد فالقبلة هي جسر المحبة بين الزوجان عليها تتلاقى القلوب والأرواح والمشاعر، فالشفاه دليل الحب والشهوة والرغبة في الاستمرار بالزواج. والقبلة فن لا يجيده إلا الرجل الخبير والمرأة لا تحب إلا الخبير في القبلات.
وقديما قال نابوليون: “أعرف نساء أسعدتهن قبلة، لكني أعرف نساء يعانين طول الحياة بسبب قبلة وقد تذهل المرأة للقبلة الأولى وتثور للثانية وتهوى الثالثة وتنتظر الرابعة”. وقد جاء في كتاب الزواج المثالي لفان دان فيلد أن الرجل الذي يهمل الملاعبة والقبلات الزوجية مجرم آثم يتصف بالخشونة والأنانية والوقاحة الحيوانية لأن إهمال المداعبة والتقبيل يضايق المرأة ويثير اشمئزازها ويؤذي مشاعرها وهو دليل الغباء والحماقة في الرجل.

الشروط الصحية للقبلة

ينصح الدكتور جون كوتليا مؤلف كتاب “اللياقة الجنسية Fit for sex” الأزواج بضرورة الاهتمام بنظافة الفم اللسان والشفتان بواسطة النظافة بالفرشاة والمعجون قبل التقبيل وعدم التدخين أو أكل أطعمة ذات رائحة قبل التقبيل وعلاج الالتهابات بالفم واللسان واللثة وبثور الفم والتمتع بنفس صحي سليم خالي من المرض وتأكد بأن قبلتك من الحفيف السطحي إلى العميق الطويل .. اهتم بأناقتك وملبسك ومظهرك عند التقبيل لا تتعجل القبلات حتى تسمح لك المرأة، استمتع بصوت القبلات واحترم رغبة ومطالب زوجتك.
القبلة تثير الشهوة في المرأة أكثر من أي شيء أخر.. فلن يكون الرجل بحاجة لاكثر من الحنية والعاطفة ليفوز بقلب محبوبته.

القبلة في ليلة الزفاف

إن أقصى ما تتمناه العروس في ليلة الزفاف هو أن يهوى العريس على فمها بالقبلات الحارة ليبرد حر عواطفها المشبوهة، وخوفها من القادم، لاسيما وان الانظار كلها تترقبها وتتابعها بشكل دقيق في تلك الليلة. وتتطلع المرأة للمزيد من القبلات والملاطفات والأحضان والعناق وذلك باليد والفم واللسان والشفاه كي تشعر أنها محبوبة ومرغوبة ومشتهاة، إلا أن الامر يختلف عند الرجل فيعبر عنها مباشرة بالعلاقة الجنسية مما يحرم الزوجة من 95% من متعتها لهذا تصاب بالبرود الجنسي لذلك ينبغي عليه أن يعرف أهمية القبلة عند المرأة.

القبلة الفرنسية أسرع الطرق للنشوة الجنسية

قبل القبلات والمداعبات تهوى المرأة الكلمات والنظرات الرقيقة المعبرة عن الشوق والعاطفة وهناك التقبيل السطحي الذي يمتع النساء وهي ملامسة الشفاه بالشفاه لفترات قصيرة وقد ترفض بعض النساء القبلات وقد يسمحن بألوان أخرى من الإتصال والإلتصاق، ويرجع ذلك للمؤثرات النفسية والهرمونية التي تعيشها المرأة.
وهناك التقبيل العميق وتسمى القبلة الفرنسية وتشمل لمس كامل الأجزاء الداخلية من الفم واللسان والأسنان والإتصال السطحي العميق الرقيق والعنيف. وقد يصلن لقمة الشهوة مع هذه القبلة وحدها دون الملامسة الجنسية الكاملة ذلك لأن الفم واللسان والشفتان تحتوي على ملايين الخلايا العصبية التي تثير الرغبة الجنسية العارمة في المرأة والرجل.

آخر تحديث: 5 يونيو، 2018 9:46 ص

ننصحكم >>