مشاهد تنتهك حرمة الموتى

تصاعدت الشكاوى الإسلامية من مسلسل «روبي» الذي يُصوّر مشاهد ماجنة في مدافن الأوقاف الإسلامية الجديدة في محلة شاتيلا، وذلك بعدما تكرّرت المشاهد التي يدور فيها حديث صريح عن الخيانة الزوجية ومشاهد فاضحة، والحض على الفجور من دون أدنى حد لمراعاة حرمة الأموات المسلمين ومشاعر ذويهم.

وطالبت أوساط إسلامية بالتحقيق في الموضوع لمعرفة الجهة التي أعطت هذا الإذن، وهل اطلعت على النص؟ وهل خضع إلى رقابة شرعية، خصوصاً أنّ العديد من المدافن الإسلامية وغير الإسلامية ترفض السماح بتصوير أضرحة الموتى والقيام بحوارات غرامية فوقها تخالف كل الشرائع السماوية والأخلاق العامة.

وتساءلت هذه الأوساط عن الضرورة الشرعية أو الوطنية أو الإبداعية التي سمحت للمشرفين على مدافن شاتيلا التابعة للأوقاف الإسلامية بإعطاء الإذن، إذا كان هناك إذن للتصوير في تلك المدافن؟

آخر تحديث: 8 مايو، 2012 11:54 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>