غاغا وفستانا من الشعر

لوّحت مغنية البوب الأميركية ليدي غاغا بيدها للجمهور الذي احتشد لدى وصولها الى هونغ كونغ قادمة من سيول، وذلك في جولة فنية لها حول العالم تشمل اليابان وسنغافورة ونيوزيلندا واستراليا.
وكعادتها ارتدت غاغا ثوبا غريبا من الشعر الموف، وأكملت طلتها بارتداء كعب عال جدا وقبعة بيضاء، واللافت ان غاغا جمعت بين شعرها الحقيقي وشعرها في الفستان من خلال ضفيرة.
يُشار الى ان حفل ليدي غاغا قد حظر على من هم دون الثامنة عشرة من العمر.

وتعوّل النجمة الأميركية على شهرتها للدفاع عن قضيتين عزيزتين على قلبها هما حقوق المثليين الجنسيين ومكافحة ظاهرة التنمر في المؤسسات الدراسية.
ويتنافس معجبو ليدي غاغا في مزاد في اليابان على فنجان شاي استعملته المغنية مرة واحدة، علما أن سعره ارتفع إلى ٤ ملايين ين (٣٨ ألف يورو) الثلاثاء أي قبل ٥ أيام من نهاية المزاد على الانترنت.
وقد استعملت نجمة البوب الأميركية فنجان الشاي المصنوع من البرسولين مع الصحن الخاص به في مؤتمر صحافي في طوكيو بعد ٣ أشهر من الزلزال والتسونامي اللذين هزا شمال شرق اليابان في ١١آذار ٢٠١١.
وأعلنت ليدي غاغا للصحافيين آنذاك أنها ستطرح الفنجان الذي يحمل آثار أحمر الشفاه الخاص بها ورسالة «نصلي من أجل اليابان» مع توقيع النجمة، للبيع في مزاد.
وسيتم تخصيص المبلغ بكامله لمساعدة فنانين يابانيين شباب يرغبون في الدراسة في الولايات المتحدة.

آخر تحديث: 3 مايو، 2012 11:07 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>