المفتي عبد الله:لبنان يعيش في دائرة الخطر وسلاحه الوحدة والحوار

تخوف مفتي صور وجبل عامل القاضي الشيخ حسن عبد الله في تصريح ادلى به لدى استقباله قيادات روحية وزمنية في دار الافتاء الجعفري في صور، "من الحراك الاميركي اللافت على الساحة اللبنانية ومن ان تكون نتائجه خطوات تصعيدية في وجه اقطاب الممانعة ومزيد من الضغط الامني والسياسي على النظام السوري من الحدود اللبنانية وهذا الامر هو عادة طبيعية لدولة تكيد لنا كل المؤامرات والدسائس وتدعم الكيان الصهيوني الغاصب من اجل استمراره في انتهاك سيادة لبنان رغم وجود القرار الدولي 1701 وانتشار قوات الامم المتحدة (اليونيفل).

أضاف :"ان السيناريو الاميركي في سوريا هو نفسه في لبنان لجهة تكليف المبعوث الدولي كوفي انان بمعالجة الملف والسعي من جهة اخرى لتفشليه وكما فعلت في لبنان تقرر ارسال قوات دولية وتشجع (اسرائيل) على انتهاك السيادة اللبنانية لا بل انتهاك حرمة الامم المتحدة والقفز فوق قراراتها".

ودعا الى تجنيب الساحة اللبنانية مخاض الاحداث السورية لما فيه مصلحة الجميع وقد بات الجميع لديه قناعة راسخة ان الخطر محدق بلبنان من كل حدب وصوب وعلينا تحصين ساحتنا بوحدة اللبنانيين والوقوف الى جانب الجيش اللبناني والمقاومة لصناعة أكبر قدر ممكن من الاطمئنان النفسي والامني والاقتصادي لان لبنان بدون الاحداث الخطرة التي تحيط به يعيش ازمات اقتصادية واضربات ومطالبات معيشية وعمالية فكيف بنا اذا ما تأثر الوضع الداخلي اللبناني بالاحداث الدائرة واضافة الى التربص الصهيوني في الوطن والذي لا نزال نعيش أحداثه في كل يوم ولحظة".

وأكد على ضرورة ان تقوم الحكومة اللبنانية بالاسراع في تنظيم واقرار الملفات المعيشية والملفات الاقتصادية وخصوصا تلك التي تنقل لبنان الى مستوى اقتصادي افضل مما هو عليه.

من جهة ثانية قام المفتي عبد الله بعقد لقاء في بلدة محرونة ضم رئيس البلدية مصطفى وهبي ومختاري وفعاليات البلدة تم خلالها البحث في اقامة مشروع حسينية وتوابعها.  

آخر تحديث: 3 مايو، 2012 2:24 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>