مهرجان لحماس في أسبوع الشهداء ودعماً للأسرى

أقامت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” مهرجانا في قاعة رسالات في بيروت، لمناسبة أسبوع الشهداء وتضامنا مع الأسرى الفلسطينيين والعرب في سجون العدو.
وروت الأسيرة المحررة أحلام التميمي قصة اعتقالها، معتبرة “أن العدو الصهيوني انتقم منها كأسيرة جسديا ونفسيا لكنه عجز أن يفرغها من مخزونها الجهادي والمقاوم”.

والقى النائب نواف الموسوي كلمة حزب الله فأكد “أن المقاومة حررت في العام 2000 الأجزاء الكبرى من أرض الوطن. وفي عام 2008 كتب الشعب الفلسطيني نصره الألهي رغم تآمر العالم كله على المقاومة”. والقى سرحان سرحان كلمة الحزب التقدمي الأشتراكي فاعتبر “أن شهداء فلسطين ولبنان سقطوا من أجل الكرامة العربية، وأن المقاومة في فلسطين ولبنان وقفت سدا منيعا في وجه الأطماع الصهيونية”.
وأكد وزير الداخلية الفلسطينية فتحي حماد، “أن العودة باتت أقرب من أي وقت مضى”، مطالبا الحكومة اللبنانية باستكمال حسن الضيافة الى حين العودة إلى فلسطين”.

وتحدث محمد خواجة باسم حركة أمل” فاعتبر “أن الكفاح المسلح هو طريق التحرير والعودة”.
والقى كلمة تحالف القوى الفلسطينية ممثل حركة الجهاد الإسلامي في لبنان أبو عماد الرفاعي الذي “حذر من مؤامرة إلغاء دور “الأونروا” من خلال إعطاء جوازات سفر للاجئين الفلسطينيين ما يحولهم إلى رعايا لدى الدول ويسقط صفة اللاجئ عنهم”.
وأكد رئيس المكتب السياسي للجماعة الإسلامية عزام الأيوبي “أن فلسطين ملهمة الأمة ومنطلق مسيرة الحرية، وغزة هي التي أسقطت كل الأنظمة التي تآمرت يوما عليها”.
وأكد ممثل حركة المقاومة الإسلامية حماس في لبنان علي بركة “تمسك الحركة بنهج الجهاد والمقاومة حتى التحرير والعودة”.

آخر تحديث: 23 أبريل، 2015 3:16 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>