مسلمون: بريفيك يجسّد الشر

بعد انقضاء الاسبوع الاول من محاكمة القاتل النرويجي اندرس بيرينغ بريفيك، عبرت سهام نعيجة بصوت مرتجف عما تشعر به قائلة «انه يجسد الشر، بل انه الشر بنفسه. انه روبوت».
وقالت هذه الجزائرية البالغة من العمر 42 عاما وهي تسوي منديلها الرمادي بيد وتمسك باليد الاخرى طفلتها فاطمة التي لا يتجاوز عمرها 6 سنوات، «اشعر بالضيق لمجرد سماع اسمه».

واثارت اقوال بريفيك الاسبوع الماضي في محكمة اوسلو التي سرد فيها تفاصيل المجزرة التي ارتكبها وذهب ضحيتها 77 شخصا الصيف الماضي في اوسلو وعلى جزيرة اوتويا، مشاعر النرويجيين. ولكن بالنسبة الى المسلمين في النروج، فان سرده المريع لفعلته يكتسي بعدا اخر: فهو يقول انه قام بهجمات دامية لطرد المسلمين من البلاد التي يريد ان تبقى للنرويجيين الاصليين وحدهم.
وقالت نعيجة التي تتسوق مع ابنتها في سوق البراغيث في غرونلاند، احد الاحياء الاكثر اكتظاظا بالمهاجرين، والتي وصفها بريفيك بانه «مناطق محظورة» الا للمسلمين: «اعتقد وآمل ان يكون معزولا. ان غالبية النرويجيين ليسوا مثله».

آخر تحديث: 23 أبريل، 2012 10:09 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>