نادمة على تقبيل هاني سلامة

كشفت الممثلة المصرية حنان ترك عن أنّها نادمة على القبلة التي جمعتها بهاني سلامة في فيلم «الآخر» لكبير الراحل يوسف شاهين، مؤكدة أنّ شاهين فرض عليها هذا المشهد.
وأوضحت الممثلة المصرية أنّها رفضت تقبيل خالد النبوي في فيلم «المهاجر»، ما أغضب المخرج الراحل، بعدها رشّحها لبطولة «الآخر» أمام هاني سلامة، ورفضت في البداية القبلة التي تأتي في سياق الفيلم، فغضب المخرج وطردها من مكتبه.

وعندما علمت بتعرّضه لأزمة صحية ودخوله المستشفى، ذهبت إليه ورفض الحديث إليها، لكنها لم تتحمّل غضبه واضطرت للموافقة على الفيلم والقبلة، لكنها ندمت بعد ذلك وقرّرت عدم تكرار هذا الأمر.
وأشارت حنان إلى أنّها شعرت بأنّها قدّمت تنازلات كثيرة، مؤكدة أنّه كان ممكناً أنْ تتمسّك بموقفها وتحافظ في الوقت عينه على علاقتها الطيبة بالسينمائي الراحل.

وأكدت أنّ هذا التنازل جعلها تضع حدوداً لنفسها، مشيرة إلى أنّها أول من نادت بالسينما النظيفة وتعرّضت وقتها لانتقادات حادة من قِبل الصحافيين والنُقّاد، فضلاً عن أنّها توجّهت لتقديم الأفلام النسائية مثل «منتهى اللذة»، و«أحلى الأوقات»، و«حُب البنات».

آخر تحديث: 2 أبريل، 2012 9:49 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>