الخاضعات للتجميل بشعات

اكدت الفنانة التونسية هند صبري إن حملها وولادتها جعلاها تشعر بأنها صغيرة في السن، مشيرةً إلى أنها تشاهد برامج الأطفال مع ابنتها.
وكشفت هند صبري عن أنها لا ترى جمالاً في النساء اللاتي أجريت لهن عمليات تجميل.
وقالت الفنانة التونسية: «الحمل والولادة يجعلان المرأة تصغر؛ لأن روحها تصير مثل روح الطفل؛ فأنا طوال وقتي مع ابنتي أغني وأشاهد الرسوم المتحركة، ومخي لا يكون في الشغل، بل معها؛ فأشعر بأن مخي صغير مثلها».
وأضافت: «المرأة تعرف كيف تتأقلم مع الظروف والمراحل التي تمر بها. ويجب أن تكون متصالحة مع نفسها ومع هذه المراحل، فيجب ألا تتصابى وتكون أصغر من عمرها، وألا تكون أكبر من سنها، كل مرحلة جديدة، وفيها أحاسيس جديدة، كالأمومة مثلاً».

وأشارت هند إلى اعتنائها بنفسها بعد الإنجاب قائلةً: «أنا الآن أعتني بنفسي أكثر؛ لأنه صارت لدي ابنة مسؤولة عنها، سر الجمال الحقيقي هو المرأة المتصالحة مع نفسها، وأجمل النساء اللاتي رأيتهن في حياتي لم يكن من أولئك اللاتي خضعن لعمليات تجميل، وكل شيء فيهن على المسطرة، بل كن سيدات لديهن ثقة بالنفس ومتصالحات مع أنفسهن وعمرهن وظروفهن وحياتهن».
ولم تَنْفَ هند خوفها من عبء الأمومة قائلةً: «كنت خائفة من الأمومة؛ لأنها قد تحرمني من أمور أحبها، إلا أنني اكتشفت أنها تغذي أشياء أخرى، فتصير حاجتنا إلى الأمور والمشاريع الأخرى أقل».
وأضافت: «الأمومة مشروع صعب؛ لا يقتصر على الاعتناء بطفل فقط، بل إنك تربي «بني آدم» حتى صحيًّا ومسؤولاً ولديه ضمير.. وهذا أكبر مشروع في الحياة».

آخر تحديث: 31 مارس، 2012 11:30 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>