سمية: ارتبطت بالسلفي اشاعة

في تصاعد جديد، للغّط، وقيل وقال، حول علاقات سياسيين محسوبين على التيار الإسلامي، في مصر، بفنانات وراقصات، نشر موقع مصراوي الإلكتروني، مساء أمس خبرا رفعه بعد دقائق، نقلا عن مواقع إلكترونية أخرى، أشارت إلى ارتباط الناطق الرسمي لحزب النور السلفي نادر بكار، والفنانة سمية الخشاب، وهو ما أثار قلقا في الأوساط السلفية، وشهد اعتراضا واسعا، عجّل برفعه من موقع نشره.
ونفى بكار على صفحته على «فيس بوك» الخبر بعد رفعه، واعتبره كذبا وافتراء، وقال «إن المواقع سيئة السمعة، لا يجب الرد عليها، معتبرا رده يرفع من قيمتها»، في الوقت الذي لم تصدر عن سمية الخشاب أي تعليقات.
وكان سجال اندلع في مصر في الأيام الأخيرة، واستمرت تداعياته بعد ادعاء الراقصة سما المصري عن علاقتها بنائب حزب النور السلفي أنور البلكيمي، الأمر الذي نفاه النائب، ونفته الفنانة أيضا.
إشاعات إعلان سما المصري، عن العلاقة المزعومة بين سما والبلكيمي لاقت هوى في الشارع، خصوصا، بعد أن تسبب النائب نفسه، في أزمة سياسية مدوية اضطر حزبه إلى إقالته على إثرها، وقدم طلبا للبرلمان، وتوقيعات لإسقاط عضويته، بعد حادثة سطو مسلح، قال النائب إنه تعرض لها، بينما كشف جراح تجميل أن الإصابات التي ظهر بها النائب، بعد الحادثة المزعومة، نتجت عن عملية تجميل، أجراها، ثم ادعى ضربه، وسرقة ما كان بحوزته من أموال… على خلاف الحقيقة.

آخر تحديث: 28 مارس، 2012 2:11 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>