وهبي: بيان مجلس الامن عن الوضع في سوريا خطوة الى الامام

وصف النائب امين وهبي في حديث الى "اذاعة الشرق" بيان مجلس الأمن الرئاسي حول سوريا بأنه "خطوة الى الأمام"، معتبرا ان "النظام سوف يلجأ الى نفس الأساليب التي حصلت مع المراقبين العرب".

وقال: "أن النظام بتنفيذه بعض ما جاء في بيان مجلس الأمن يبدو وكأنه يطلق على نفسه النار"، متمنيا "أن يوفق الشعب السوري في ثورته في مواجهة القمع والقتل وأن تستطيع المعارضة السورية خوض المنازلة على صعيد المواجهة على الأرض من خلال المظاهرات السلمية والمواجهة السياسية".

اضاف وهبي: "إن النظام السوري بحاجة الى تحريك الوضع الأمني في لبنان، لأنه بحاجة الى قنابل دخانية تجذب الأضواء وتبعدها عن ممارساتهم الإجرامية بحق شعبهم"، منبها "اللبنانيين الى ضرورة الحرص على الإستقرار في لبنان وأن يكونوا متنبهين للأفخاخ"، وملاحظا "أن ما يجري في عين الحلوة يذكرنا بكل المسلسلات التي مرت على الشعب اللبناني والتنكر لطاولة الحوار الوطني ومعالجة السلاح الفلسطيني خارج المخيمات وولادة فتح الإسلام في نهر البارد. وكل هذه الأمور تؤشر الى أن النظام السوري يفتش عن بؤر توتر، لذا يجب أن يزيد التنسيق مع المرجعيات الفلسطينية من خلال الدولة اللبنانية والمؤسسات الأمنية".

وأشار وهبي الى "ضرورة التركيز على تحصين العلاقة اللبنانية – الفلسطينية التي يمكن أن تمنع توظيف الساحة اللبنانية لمصلحة مخططاتهم المجرمة"، محذرا من "انجرار المخيمات الى ممارسات تؤذي القضية الفلسطينية ولبنان في آن معا".

آخر تحديث: 22 مارس، 2012 1:13 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>