طائرات ورقية في سماء غزة تضامناً مع أطفال اليابان في ذكرى الزلزال

فيما كان عدد من الأطفال الفلسطينيين يناشدون العالم صباح أمس فك الحصار عن قطاع غزة والضغط على إسرائيل لاحترام آدميتهم وحقهم في حياة كريمة آمنة، شارك ألف من أقرانهم في وقفة للتضامن مع الشعب الياباني الذي يدفع ضرائب لحكومته لتمويل مشاريع إسكان للفلسطينيين في القطاع.

ودعا الأطفال أحرار العالم والربيع العربي للوقوف الى جانبهم وفضح الجرائم الإسرائيلية التي تُرتكب في حقهم وتحصد أرواح المدنيين في القطاع، وخصوصاً الأطفال. وتزامناً، شاركت حشود من الطلبة الفلسطينيين أمس (يو بي آي)، في إطلاق طائرات ورقية في سماء جنوب قطاع غزة تضامناً مع أطفال اليابان، في الذكرى السنوية الأولى لزلزال اليابان في آذار (مارس) العام الماضي. وأكد المكتب الإعلامي لـ «الأونروا»، أن ألف طالب من مدارس «الأونروا» في منطقة خان يونس جنوب قطاع غزة، أطلقوا طائراتهم الورقية تضامناً مع أطفال اليابان، في الذكرى الأولى لزلزال اليابان الذي وقع في 11 آذار (مارس) 2011.

وقال مدير عمليات «الأونروا» في غزة كريستر نوردال خلال الوقفة التضامنية إنه «أمر نموذجي من أطفال غزة الذين يعانون من ضائقة، التفكير في الأطفال الذين يعانون في أماكن أخرى من العالم. إنه عمل رائع، والإبداعية رمز للتضامن».

وأشار إلى أن مصدر إلهام الحدث رجل في اليابان يسمى أكيهيكو، بعدما رأى الأطفال في غزة يكسرون الرقم القياسي العالمي لموسوعة «غينيس» في تطيير الطائرات الورقية في العام الماضي، إذ عمل على تنظيم الفعالية في ذكرى المأساة عبر حشد الأطفال والكبار في 23 موقعاً في اليابان، و5 بلدان في أنحاء العالم، وانضمت غزة إلى الفعاليات. وفي رسالة من اليابان، عبّر أكيهيكو عن سعادته بهذه الوقفة التضامنية، وقال إن ذلك سيشجع الشعب الياباني كثيراً، والذين يعيشون في المنطقة التي ضربتها الكارثة، ويساهم في تحويل الحزن والخوف إلى أمل.

آخر تحديث: 24 أبريل، 2015 12:12 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>