لا يشرفني أن يكون أصدقائي الحلاني وعلامة

بعد قرار الرئيس الفلسطيني محمود عباس منحه الجنسية الفلسطينية وجواز سفر فلسطينياً، قال الفنان فضل شاكر ان «الجنسية الفلسطينية شرف لي، ووسام على صدري، وأحب «أبو مازن» وأحترم مواقفه. انه رئيس معتدل وطيب».
وأشار شاكر الى «أن بعض وسائل الاعلام أعلنت اخيراً أنني فلسطيني وكأن ذلك تهمة أو عار، فأنا تربيت في المخيم، وزوجتي فلسطينية. فطلبت من «أبو مازن» منحي الجنسية، وأتمنى أن أزور يوماً هذه الأرض الغالية المقدسة».
وقال الفنان «اللبناني ـ الفلسطيني» في حديث صحافي في بيروت انه سيعتزل الفن «لأنه لم يعد يشرفني في ظل ما يجري من حولنا من ظلم وقمع. ولكنني سأختار الوقت المناسب لأغنّي فقط لفلسطين، وحمص، ولكل المظلومين في العالم. سأغني للثورة السورية والثوار، وسأدعمهم بالمال، والطبابة، والمواد الغذائية، والسلاح».

وعما اذا كان يمتلك فعلاً السلاح، وكيف سيعمل على ايصاله الى الداخل السوري، قال: «ما من شيء صعب. من المؤكد أن هناك امكانية متاحة. هناك مليون طريقة لتحقيق ذلك».
وعن بعض الفنانين اللبنانيين، الذين قدموا أغنيات دعماً للنظام السوري، قال: «انهم عديدون، ومنهم عاصي الحلاني وراغب علامة. كيف يغني فنان مرهف لنظام مجرم؟ أين هي الرسالة الفنية؟ أتمنى أن يكون لديهم ضمير وشرف. ولا يشرفني أن يكون مثل هؤلاء اصدقائي. وأساساً في المجال الفني لم يحب فنان يوماً زميله. الكل كاذبون وممثلون. الفن في الماضي كان ذات قيمة، أما اليوم، فانه كذبة كبيرة

آخر تحديث: 16 مارس، 2012 1:57 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>