دوريات إسرائيلية تفقدت السياج الحدودي

شهدت مزارع شبعا ومرتفعات الجولان المحتلين خلال اليومين الماضيين تحليقاً مكثفاً للطيران المروحي الإسرائيلي، ونفذت هذه المروحيات على فترات متتالية طيراناً دائرياً على علو منخفض فوق المواقع الخلفية في عمق المزارع، تركزت فوق وادي العسل وعين التينة وصولاً حتى مركز التزلج عند المنحدرات الجنوبية الشرقية لجبل الشيخ.
وبموازاة ذلك، سيرت قوات الاحتلال الاسرائيلي صباح أمس دوريات مؤللة بمحاذاة السياج الحدودي على طول الخط التقني انطلاقاً من موقع تلة الحماري وحتى موقع فشكول عندد الطرف الغربي للمزارع، عملت عناصرها على تفقد السياج وأجهزة المراقبة المثبتة عليه، خاصة في الجهة الشرقية لمجرى الوزاني، كما تقدمت قوة إسرائيلية أخرى مدعومة بثلاث سيارات جيب نوع «هامر» من موقع تلة الضهرة داخل الجزء المحتل من العباسية، وانتشرت في منطقة الكنايات المحاذية لبوابة العباسية، عملت خلاله على مراقبة واستطلاع المناطق المحررة في الجهة المقابلة قبل ان تنكفىء جنوبا باتجاه تل العصافير».

وفي الجانب اللبناني سيرت قوات «اليونيفل» والجيش اللبناني كعادتهما، دوريات راجلة ومؤللة في نقاط قريبة من خط الانسحاب في محور الوزاني العباسية والشطر الشمالي اللبناني المحتل من الغجر، وكذلك في محور مزرعة بسطرة وبركة بعثائيل مقبل مواقع الاحتلال في تلال السماقة ورويسات العلم، تزامن ذلك مع قيام فريق من الضباط الدوليين بتفقد الخط الازرق بواسطة مروحية تابعة لـ «اليونيفل» انطلاقا من الناقورة وحتى تخوم مزارع شبعا المحتلة .
جدار المطلة
إلى ذلك، فقد دخل الإصرار الإسرائيلي على فصل مستعمرة المطلة عن بلدة كفركلا من خلال إقامة جدار عازل بينهما يبدو دخل مرحلة التحضير، فبعد الجولة الإستطلاعية لفرقة هندسة إسرائيلية في أوائل كانون الثاني الفائت على المنطقة التي تفصل مستوطنة المطلة وبلدتي كفركلا والعديسة على الحدود الجنوبية، والتي شوهد فيها أمس قوة إسرائيلية قوامها 5 سيارات عسكرية و3 مدنية تقل مهندسين إسرائيليين، وفي حوزتها خرائط وكاميرات طوبوغرافية تعمل من خلالها على معاينة الطريق الإسرائيلي المطل على كفركلا والشريط الشائك وتصور الجانب اللبناني.
  

آخر تحديث: 9 فبراير، 2012 9:57 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>