لميقاتي مشكلة مع “الحزب” وأخرى مع “الأسد”!

كتب سركيس نعوم في "النهار": لميقاتي مشكلة مع "الحزب" وأخرى مع "الأسد"!:
مشكلات رئيس الحكومة نجيب ميقاتي مع حلفائه كثيرة. إلا ان أبرزها اثنتان. واحدة مع "حزب الله"، قائد الفريق الذي أوصله الى السرايا الحكومية. واخرى، مع النظام السوري صاحب قرار اطاحة حكومة 14 آذار قبل سنة وإحلال حكومة ميقاتي مكانها. المشكلة الأولى هي التمديد لـ"المحكمة الخاصة بلبنان" التي تنتهي مدة انتدابها اواخر شهر شباط المقبل.. اما المشكلة الثانية، التي يواجهها الرئيس ميقاتي، وقد تكون الأخطر من حيث انعكاساتها على الاستقرارين الأمني والسياسي على رغم هشاشتهما، بسبب انعدام قدرة الغاء المشكلة الأولى أي الحكومة عند أحد، فانها مباشرة مع الاسد ونظامه وحلفائه اللبنانيين. وهي في اختصار "اقتناع" كل هؤلاء بأن شمال لبنان وتحديداً الذي منه محاذياً لسوريا وذات غالبية سكانية سنية معادية لهم ومتواطئة مع الثائرين عليهم في سوريا، أصبح منطقة معادية وخطرة ومؤذية جداً للنظام.. هل يصمد ميقاتي في رفضيه المفصَّلين أعلاه؟ يرجح كثيرون من عارفيه ان يفعل ذلك. لكن احداً منهم ومن غيرهم ليس متأكداً من ان سوريا لن ترسل قواتها الى شمال لبنان (15 كلم) "لتطهّره" من "اعدائها"..
آخر تحديث: 10 أغسطس، 2015 11:30 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>