الحوت: نشك في نوايا نحاس وربما تأخير اقراره لتحقيق نصر سياسي

رأى النائب عماد الحوت، في حديث لإذاعة الشرق، "أن ملف الأجور هو نموذج لتخبط الحكومة وللأفرقاء الذين يشكلونها"، لافتا الى اقتراح 3 مراسيم ردت من مجلس شورى الدولة. وقال: "هذا ما يجعلنا نشك في نوايا وزير العمل الذي يبدو أنه لا يتقن كتابة المراسيم وربما يريد تأخير إقرار إصلاح الأجور والتشبث برأيه وتحقيق نصر سياسي على حساب مصالح الناس".

وعن دخول رئيس مجلس النواب نبيه بري على خط المعالجة وتسريع الإتفاق، أشار النائب الحوت الى ان "المشكلة أن الرئيس بري تدخل في أول اتفاق ثم نقضه، وفوض وزير العمل في المرة الثانية لإعطاء فاتورة سياسية للتيار الوطني الحر". وقال: "المشكلة انه لم تعد هناك ثقة بالتدخلات، والواضح أن وزير العمل مصر على رأيه".

أضاف: "المنطق يقول هناك اتفاق تم توقيعه في بعبدا بين الهيئات الإقتصادية والإتحاد العمالي، والمنطق يقضي بأن نضع له صيغة قانونية مناسبة".

ووصف النائب الحوت انهيار مبنى الاشرفية "بالكارثة الوطنية"، مبديا أسفه لوقوع ضحايا وجرحى، وقال: "إنها تؤشر الى غياب الهيئة الوطنية للتعامل مع الكوارث لتنسيق الجهود أمام أي كارثة"، مشيرا الى "اقتراح موجود على طاولة مجلس الوزراء منذ عام 2006 ينبغي مناقشته وإقراره وان لا نتعامل مع الكارثة بشكل مؤقت وسريع"، منوها بالجهود التي بذلتها قوى الإنقاذ والتي تحتاج الى تنسيق".
وردا على سؤال عن الحركة الدبلوماسية في لبنان قال النائب الحوت: "كل هذه الزيارات تندرج في إطار إعطاء رسالة واضحة من المجتمع الدولي الى بعض اللبنانيين أن لبنان لا يزال يحظى بالعناية الدولية ولا يمكن زجه في الأزمة السورية"، معتبرا "أن هذه الزيارات جاءت لتؤكد أن هذا الموضوع غير وارد ولا يزال لبنان يحظى بالرعاية الدولية".

ورأى "ان مهمة المراقبين العرب لم تؤد الى أي نتيجة، وأن الملف السوري في طريقه الى التدويل ولكن بانتظار إنضاج الموقف الروسي من ثورة الشعب السوري". وقال: "المطلوب اليوم من الجامعة العربية موقف واضح وأن يقدم المراقبون تقريرا مفصلا عن الجرائم السورية وأن يتخذ قرار بحماية المدنيين". وأشار الى أن "مفتاح تسريع الحل هو الموقف الروسي وكلما اقتربنا من الإنتخابات الرئاسية الروسية فإن التحول في الموقف الروسي يكون أسرع والضغط على النظام يكون أكبر".

واعتبر النائب الحوت "أن الحكومة اللبناية مقصرة في التعامل مع الملف الإنساني/ وواجبها أن تتدخل بشكل رسمي ولا تكتف بالتفرج على مؤسسات المجتمع المدني".
  

آخر تحديث: 18 يناير، 2012 12:02 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>