النهار: كونيللي أبلغـت ميقاتي قلق بلادها من انعكاسات سورية على استقرار لبنان

أعربت السفيرة الأميركية مورا كونيللي عن قلق حكومة بلادها من ان "تؤدي التطورات في سوريا الى المساهمة في عدم استقرار لبنان"، مجددة التزام الولايات المتحدة لبنان مستقراً وسيداً ومستقلاً.
موقف كونيللي جاء في بيان وزعته السفارة الأميركية في بيروت إثر لقائها رئيس الحكومة نجيب ميقاتي في السرايا أمس، أعلنت فيه انهما ناقشا الوضع السياسي والأمني في لبنان والتطورات في سوريا.
وكان ميقاتي التقى الوزير السابق بهيج طبارة وعرض معه الأوضاع العامة، ثم وفداً مشتركاً ضم نقابة تجار الذهب في لبنان، ونقابة صائغي طرابلس والشمال، ونقابة صائغي بيروت.
بعد اللقاء تحدث نقيب تجار الذهب نعيم رزق، فأوضح أن الزيارة هي "لإطلاع دولة الرئيس على ملف النزاع بيننا وبين شركة سوليدير التي ترفض اعطاءنا مفاتيح محالنا ومكاتبنا في سوق الصاغة، وطلبنا منه العمل وفق ما يمليه القانون والواجب في تعجيل بت المسألة، وخصوصاً ان رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان ورئيس مجلس الوزراء كلفا مستشارين قانونيين متابعة القضية".

والتقى ميقاتي وفداً من مؤسسة التصنيف الدولية "ستاندرد أند بورز" في إطار جولاته الدورية على المسؤولين اللبنانيين للاطلاع على الأوضاع المالية والاقتصادية في لبنان وتقويمها.
كذلك استقبل اعضاء "اللجنة الاستشارية الوطنية اللبنانية لأخلاقيات علوم الحياة والصحة" التابعة لرئاسة الحكومة والتي تضم وزراء سابقين وشخصيات، وزودهم التوجيهات في ما يتعلق بعملهم.
واجتمع بوفد اللجنة الموقتة لإدارة تعاونيات لبنان برئاسة محيي الدين راشد دوغان الذي أوضح ان اللجنة ستعمل بعد التوافق مع أعضائها على تقديم مشروع اقتراح بتعديل القانون 109 القاضي بإعطاء وزارة المال سلفة لتعويض اصحاب الحقوق المتوجبة على الجمعية التعاونية الاستهلاكية والانتاجية في لبنان".  

آخر تحديث: 12 يناير، 2012 8:31 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>