«إف.بي.آي» يغير تعريف الاغتصاب ليشمل الذكور كضحايا!

غير مكتب التحقيقات الفيدرالي (اف.بي.آي) تعريف الاغتصاب المعتمد منذ 85 عاما ليتضمن لاول مرة الاعتداء الجنسي على الذكور وذلك بعد دعوات ملحة من مدافعين عن ضحايا اغتصاب من الذكور.
وبحسب التعريف الحالي، فإن الاغتصاب هو مجامعة انثى بالقوة او ضد ارادتها، وهذا يعني ان العديد من الجرائم الجنسية التي ارتكبها جيري ساندوسكي المدرب المساعد السابق بجامعة ولاية بنسلفانيا لن تحتسب في تقرير «اف.بي.آي» السنوي حول الجرائم في البلاد كون ضحاياه هم من الذكور.

اما التعريف الجديد فسيحدد الاغتصاب بأنه اي نوع من المجامعة لأي شخص آخر من دون موافقته بغض النظر عن جنسه.

وقال نائب الرئيس الاميركي جو بايدن في بيان الخميس الماضي ان هذا التغيير الذي طال انتظاره لتعريف الاغتصاب هو انتصار للنساء والرجال في البلاد الذين بقي عذابهم غير محسوب طوال 80 عاما.

ووافق مدير «اف.بي.آي» روبرت مولر على التغيير الذي سيدخل على مراحل بعملية جمع البيانات في المكتب.  

آخر تحديث: 7 يناير، 2012 10:10 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>