واشنطن طالبت بالإفراج عن البرغوثي.. ليقود فتح في الانتخابات

ذكرت مصادر اسرائيلية ان الادارة الاميركية قلقة من احتمالات فوز حركة حماس في الانتخابات الفلسطينية المقبلة في حال إجرائها في الضفة الغربية وقطاع غزة.
ونقلت اذاعة جيش الاحتلال عن تلك المصادر ان القلق الاميركي يتزايد في ظل معلومات مؤكدة تلقتها من دول عربية حول عزم الرئيس الفلسطيني ترك منصبه وعدم الترشح لمنصب الرئاسة، مما يفتح الباب على مصراعيه لفوز «حماس» حتى في انتخابات الرئاسة وسيطرتها الكاملة على الوضع الفلسطيني.

من جهتها، قالت مصادر اسرائيلية ان وفدا اميركيا مهما ناقش خلال الشهور الماضية وباستمرار مع المسؤولين في تل ابيب فكرة اطلاق سراح عضو اللجنة المركزية لحركة فتح مروان البرغوثي من سجون الاحتلال حتى يتمكن من قيادة الحركة في مواجهة «حماس» في الانتخابات المقبلة. واوضحت المصادر ان نتانياهو يرفض – بشدة – فكرة الافراج عن البرغوثي، معتبرة اياه امتدادا للزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، حيث ساهم الاثنان معا في التخطيط لقتل عشرات الاسرائيليين خلال الانتفاضة الثانية، وفق تلك المصادر.
واشارت المصادر الى ان اوساطا اسرائيلية عدة بينها عضو الكنيست بنيامين بن اليعازر ووزير الدفاع السابق عمير بيرتس وبعض قادة اجهزة الامن والموساد السابقين لا يعارضون اطلاق سراح البرغوثي، معتبرين اياه احد اكثر الفلسطينيين التزاما بتحقيق السلام مع اسرائيل.
وبينت المصادر ان واشنطن اوضحت لاسرائيل ان عليها ان تدرس بجدية الخيارات الفلسطينية المتاحة، معتبرة انه لن يكون بامكان اسرائيل منع اي انتخابات فلسطينية مقبلة في حال إجرائها.

آخر تحديث: 24 أبريل، 2015 4:26 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>