حمود:المحكمة للتزوير والكذب وليست جزءا من عدل عمر بن الخطاب

 أحيا رئيس مجلس النواب نبيه بري الليلة السادسة من ليالي عاشوراء بمجلس عزاء حسيني اقيم في قاعة ادهم خنجر في دارته في المصيلح، شارك فيها النواب: عبد اللطيف الزين، عبد المجيد صالح، هاني قبسي، الوزير السابق محمد خليفة، نائب رئيس جمعية المشاريع الخيرية الاسلامية النائب السابق عدنان طرابلسي، وفاعليات ديبلوماسية وقضائية وسياسية ووفد من الفصائل الفلسطينية ولفيف من العلماء وحشود من المؤمنين غصت بهم قاعة ادهم خنجر.

استهل بالمجلس بآي من الذكر الحكيم للمقرئ السيد اسماعيل يونس، ثم ألقى امام مسجد القدس الشيخ ماهر حمود كلمة دعا فيها الى "استحضار كل عناوين الوحدة بين المسلمين في هذه المرحلة الدقيقة".

وتطرق الى المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، معتبرا ان "هذه المحكمة البست زورا لبوس التفرقة المذهبية والانقسام الطائفي"، قائلا:" هذه المحكمة هي محكمة التزوير والكذب وهي ليست على الاطلاق جزءا من عدل عمر بن الخطاب و لا جزءا من بأس صلاح الدين، ومن غير الجائز ان تصبح هذه المحكمة جزءا من التآمر على المقاومة".

اضاف: "لن نرضى من محكمة الزور ان تكون جزءا من تراث اهل السنة سنبقى على هذا الموقف حتى يظهر الحق من الباطل".

واعتبر ان "المقاومة هي انبل ظاهرة في الاعوام الثلاثين الماضية وسلوكها هو ارقى سلوك". واشاد ب"الحكمة والدراية السياسية التي يتمتع بها الرئيس نبيه بري والذي دائما يعمل على رأب الصدع ويطفئ الحرائق ويخرج لبنان من الازمات وهو امر يشهد له العدو والصديق.

وألقى الشيخ عبد الرحمن عماش كلمة جمعية المشاريع الاسلامية شدد فيها على "أهمية ترسيخ مناخات الوحدة الوطنية".

واختتم المجلس بالسيرة الحسينية للمقرئ الشيخ حيدر المولى.

وأحيت عقيلة الرئيس بري السيدة رندى عاصي بري المناسبة العاشورائية بمجلس عزاء شارك فيه حشد من الفاعليات النسائية وعقيلات عدد من الوزراء والنواب. 

آخر تحديث: 2 ديسمبر، 2011 5:53 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>