العمال المياومون بكهرباء لبنان اعلنوا تعليق اضرابهم حتى 15 كانون المقبل

اكد رئيس الاتحاد العمالي العام غسان غصن في مؤتمر صحافي عقده صباح اليوم، "تبني الاتحاد لمطالب العمال المياومين في مؤسسة كهرباء لبنان،"مشيرا الى انه " تابع هذا الموضوع مع كل المسؤولين المعنيين لايصال الحق الى اصحابه". واعتبر ان ديمومة العمل هي حق مقدس للعمال مع الاستفادة من كل التقديمات والضمانات.

واصدر العمال المياومون بيانا اعلنوا فيه تعليق الاضراب وجاء فيه:" بناء على الدعم والتأييد والتفهم لوضعنا المأسوي وتبني مطالبنا المحقة لجهة تأمين ديمومة عملنا والاستفادة من كل التقديمات والضمانات الصحية وغيرها التي يستفيد منها كافة العمال في لبنان. وبعد أن لقينا كل التجاوب والتعاطف مع تحركنا المشروع من كل الجهات الرسمية والحزبية والشعبية من رؤساء ووزراء ونواب وكتل برلمانية وأحزاب وقوى سياسية وروحية بخاصة رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، وبعد أن تبلغنا من وزير الطاقة جبران باسيل مباشرة الايجابية الكاملة بالتعاطي مع مطلبنا برفع عدد الذين سيثبتون من خلال المبارات المحصورة ليطال كل المستحقين منا وقد رفع الوزير هذا المشروع إلى مقام مجلس الوزراء، وبعد أن تبنى النائب أكرم شهيب تقديم اقتراح قانون بعد توقيعه من أكبر عدد من النواب بإدخالنا إلى المؤسسة كأجراء دائمين، وبعد أن تبنى موقفنا بالكامل الاتحاد العمالي العام وشارك معنا رئيس الاتحاد غسان غصن في المفاوضات والمراجعات والاعتصامات، وإفساحا في المجال أمام كل هذه المساعي وتجاوبا مع الايجابية والتجاوب التي لمسناها وشعورا منا مع معاناة المواطنين الذين تفهموا تحركنا، وهنا نسجل شكرنا لتفهمهم وتحملهم عدم إصلاح الأعطال".

واشار البيان الى أن "لكل هذا نعلن إعطاء فرصة حتى 15 كانون الأول المقبل لكل هذه المساعي ونفوض رئيس الاتحاد العمالي العام مع مندوبين من لجنة المتابعة لعمال غب الطلب وجباة الاكراء لمتابعة ما توصلنا إليه، وعليه نعلن تعليق الإضراب خلال هذه الفرصة على أن نعود للاجتماع بعد أسبوعين لاتخاذ القرار المناسب على ضوء النتائج التي نكون قد توصلنا إليها. كذلك نطالب بإلغاء المذكرة الإدارية رقم 131 تاريخ 23/11/2011 القاضية بحسم أيام الإضراب".  

آخر تحديث: 28 نوفمبر، 2011 2:44 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>