علوش: قلب الاكثرية النيابية قد يوقعنا بمأزق كيفية تشكيل حكومة جديدة

رأى عضو المكتب السياسي في تيار "المستقبل" النائب السابق مصطفى علوش ان خطوات رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" العماد ميشال عون غير مفهومة كالكثير من تحركاته، مشيرا الى انه لم يستوعب أسباب اعتكاف وزراء عون.
علوش، وفي حديث لاذاعة "صوت لبنان، صوت الحرية والكرامة"، لفت الى انه "لولا شدة الظرف الاقليمي وتحديدا الوضع السوري لما كان رئيس الحكومة نجيب ميقاتي تجرأ على طرح موضوع استقالته مقابل تمويل المحكمة"، معتبرا ان "الواقع السوري لا يزال يحتاج بشدة الى هذه الحكومة الا اذا كان النظام السوري على قاب قوسين من السقوط او وصل ميقاتي ليسمع نصيحة الناس بترك السفينة قبل ان ترتطم بالصخور".
واشار الى ان "قبول ميقاتي تكليف تشكيل الحكومة بالطريقة التي تم فيها هو اشبه بالخطيئة الاصلية التي لا تمحى الا بشكل صعب".
ورداً على سؤال، اعلن علوش ان احد رهانات قوى 14 آذار قد يكون اعادة قلب الاكثرية ولكنه لفت الى ان "هذا لا ينفي المأزق الواقع في لبنان فقلب الاكثرية قد يوقعنا بمأزق كيفية تشكيل الحكومة".
واكد "اننا نسعى الى اسقاط الحكومة كتفصيل من حركاتنا السياسية وكل مهرجاتنا ستكون هادئة"، لافتا الى ان مهرجان طرابس المقرر غدا "محطة اساسية بتاريخ نضالنا".
وعن حضور رئيس تيار "المستقبل" سعد الحريري لمهرجان الغد، اعلن علوش ان "لا معلومات مؤكدة عن ذلك والتحضيرات جارية على اساس ان له كلمة".  

آخر تحديث: 26 نوفمبر، 2011 10:31 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>