انفجار يهز بلدة صديقين ليلا

هز انفجار كبير منطقة صديقين الجنوبية مساء أمس الثلاثاء، فيما تمنع عناصر من حزبية القوى الأمنية من الاقتراب.

وأفادت محطة الـ"MTV" أمس، أن النفجار وقع في مخزن ذخيرة وأن عناصر حزبية تمنع اقتراب القوى الأمنية.

ونقلت إذاعة "صوت لبنان" (100.5)، صباح اليوم الأربعاء، أن "حزب الله" "يضرب طوقاً أمنياً حول مكان الانفجار في صدقين وسط صعوبة وصول القوى الأمنية الى مكان الانفجار، ما يعزز فرضية وقوع الانفجار في مخزن للسلاح".

وأضافت الإذاعة أن "اليونيفل تعمل على إجراء تحقيق لمعرفة ملابسات انفجار صدقين وأعلنت المصادر أن فريقاً تقنياً سيتوجه الى مكان الانفجار لتحديد ما إذا كان يمثل خرقاً للقرار 1701".

فيما صرح الناطق باسم اليونيفيل اندريه تننتي أن القوات الدولية لا تملك أي معطيات عن الحادث وأنها على تواصل دائم مع الجيش اللبناني.

وأشارت قناة "LBC" إلى أن الإنفجار وقع في منطقة تسمى "الجبل الكبير" في بلدة صديقين في صور، وهي منطقة وعرة وغير مأهولة ويتعقد أنها منطقة عسكرية، وشوهدت دوريات للجيش اللبناني واليونيفل على مقربة من مكان الإنفجار.

وفي تموز 2009، وقع انفجار في مخزن أسلحة تابع لـ"حزب الله"، في بلدة خربة سلم الجنوبية.

آخر تحديث: 23 نوفمبر، 2011 10:39 ص

مقالات تهمك >>