توأم تنقذ حياة شقيقتها داخل بطن الأمّ!

 عندما كانت السيدة البريطانية أنديرا غورديش في أسبوعها العشرين من الحمل أبلغها الطبيب أن وفاة الجنينين بات أمرًا حتميًا نتيجة إصابة أحدهما بمشكلة في القلب، وتسرب ماء المشيمة المحيط بالتوأمين. لكن أنديرا (39 عامًا)، المقيمة في مدينة كامبرلي البريطانية، شوهدت وهي تحمل طفلتيها في صحة جيدة، بعدما نجحت إحداهما في إنقاذ شقيقتها قبل أن تولدا؛ إذ أخذت وضعًا في بطن أمها منع تسرب الماء وسقوط الحمل.

كانت الأزمة بدأت عندما ذهبت غورديش لإجراء الفحص الروتيني، ولاحظ الطبيب أن شيئًا غريبًا حول قلب الطفلة "كيكي"، وأن السائل الموجود في المشيمة يتسرب. عن ذلك تقول الأم: "ذهبت إلى مستشفى لندن لعمل مزيدٍ من الفحوص، وخلال يومين بدأت أنزف، وأخبرنا الأطباء أن المشيمة تمزقت، ما يعني أن الماء المحيط بالجنين كان يتسرب".
اعتبر الأطباء أن الجنينين لا يملكان فرصة في الحياة، وأن سقوط الحمل بات أمرًا حتميًا. لكن الأمور انقلبت رأسًا على عقب وتروي الأم: “ثمة أعجوبة حصلت. أخذت نيكو وضعًا في أسفل الرحم لتقوم بدور سدادة تمنع سقوط الحمل. نحن نعتقد أنها لعبت دور الملاك الحارس لشقيقتها. أشعر بأنني أم محظوظة. بعد كل ما حدث كان ممكناً أن أفقد طفلتيّ. دُهش الأطباء عندما أظهرت الأشعة أن نيكو ترقد أسفل كيكي. كنا نعرف أن كل يوم يمر على نيكو في هذا الوضع يعني أن فرص النجاة أكبر".
في الأسبوع الـ30 من الحمل خضعت غورديش لولادة قيصرية فخرجت نيكو الى الدنيا وبعدها بخمس دقائق تبعتها كيكي. ورغم أن الطفلتين بدتا ضعيفتين، فإن الأطباء أكدوا أن وزنهما جيد، كما أظهرت الاختبارات أن قلب كيكي في حالة جيدة. 

آخر تحديث: 22 نوفمبر، 2011 10:46 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>