جامعات إسرائيل الأعلى في نسبة التحرش

ذكرت وسائل الإعلام «الإسرائيلية» أن مراقب الدولة «الإسرائيلي» ميخاليند شتراوس يحقق خلال الأيام المقبلة في معالجة موضوع التحرش الجنسي داخل مؤسسات التعليم العالي والجامعات، بعد أن تصدرت إسرائيل أعلى نسبة في حوادث التحرش الجنسي داخل جامعاتها.
وقالت صحيفة معاريف الإسرائيلية: إنه من المتوقع أن ينشر شتراوس تقريرا شديد اللهجة حول هذا الموضوع، وقد أكدت الجهات المطلعة على القضية أن التقرير من المتوقع أن يكون خطيرا ويتضمن انتقادات لاذعة. وكان المراقب قد توجه قبل شهرين للجامعات والكليات التعليمية وطلب تلقي معطيات مكثفة بشأن مستويات ظاهرة التحرش الجنسي في كل المؤسسات، وسيتطرق التحقيق بشكل موسع إلى العلاقات بين المديرين والعاملين، وكذلك العلاقات العاطفية بين المحاضرين والطالبات. وأشارت معاريف إلى عدة أحداث جرت في الأعوام الأخيرة أدت إلى طرح الموضوع أمام الرأي العام، في أعقاب تلك الأحداث اضطرت بعض مؤسسات التعليم العالي إلى وضع إجراءات لمواجهة هذه الظاهرة. ومن هذه المؤسسات الجامعة العبرية وجامعة تل أبيب ومعهد التخنيون للهندسة والجامعة المفتوحة، وقد عملت على قطع أي علاقة بين المديرين والموظفين والمحاضرين والطالبات بشكل قاطع، بينما لم تلزم جامعات أخرى من بينها بار إيلان وبن جوريون ومعهد وايزمان العلاقات من هذا القبيل. وسيفحص التقرير جميع المراحل التي من المفترض أن تمر فيها الطالبات المتضررات، وسيتطرق التقرير إلى شرح مفهوم التحرش الجنسي، وما هو القانون الذي يعالج هذه المسألة ولمن يتوجب على الطالبة التوجه إليه. ونتيجة لتحقيق أجراه اتحاد الطلبة بواسطة معهد «مإنمار ها موحوت» على ضوء بدء العام الدراسي الجديد، وجد أن جزءا من المؤسسات التعليمية لا تعالج شكاوى الجمهور كما يجب وفق القانون، وأن جزءا من المؤسسات لا تشتمل على لجنة تناقش هذا الموضوع، وفي المؤسسات التي وجد فيها لجنة لا يوجد فيها ممثل عن الطلبة، ويقدرون في اتحاد الطلبة أن ظاهرة التحرش الجنسي في الجامعات واسعة جدا.  

آخر تحديث: 2 نوفمبر، 2011 12:38 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>