الشيخ قبلان: على عالمنا الإسلامي عموما والعربي خصوصا أن يعود إلى الدين

 أكد نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان أن في الحج "بركة السماء والأرض، وهو فرصة تحتم أن نغتنمها بالعمل الصالح، فنرحم الأيتام ونتصدق على الفقراء ونبر الوالدين ونصل الأرحام ونمد يد العون لكل محتاج، ونتعاون مع الآخرين لما فيه خير وصلاح، وموسم الحج يعلمنا التعاون والتعارف والتسامح، فهو موسم الهداية مما يستدعي من المسلمين أن يسلكوا نهج النبي محمد ويقتدوا به متضرعين إلى الله تعالى بصدق، فيتوبوا ويتعاملوا مع الواقع بصدق ومع الناس بمحبة واحترام، ويتخلوا عن كل كراهية وحقد وبغضاء ليكون موسم الحج موسم الرجوع إلى الله تعالى".

ودعا المسلمين خلال القائه خطبة الجمعة، إلى "الاتعاظ والتناصح والتعامل في ما بينهم بوجدان ومحبة، فيبتعدوا عن كل منكر ومعصية، وعلى عالمنا الإسلامي عموما والعربي خصوصا أن يعود إلى تعاليم الدين، فيحارب المسلمون والعرب العقد والأوهام ويتقوا الله ليكونوا من خيرة عباد الله الصالحين فينبذوا التعصب والتفرقة ويتعظوا ممن سبقهم من الملوك والظالمين ويتعاونوا على البر والتقوى ويكونوا يدا واحدة متضامنين عاملين لحفظ بلادهم وصلاحها، وعلى الشعوب العربية والإسلامية إن تتقي الله في عباده وبلاده فيراجعوا حساباتهم ويتعظوا ممن سبقهم وتكون طاعة الله هي المعيار في كل حراك وتحرك وعمل وموقف ويكون المؤمنون يدا واحدة بعيدين عن الكيدية عاملين لما فيه رضى الله ومنفعة للعباد". 

آخر تحديث: 28 أكتوبر، 2011 2:54 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>