فوليه: نتوقع ان يفي لبنان بالتزاماته الدولية والتعاون مع المحكمة

 أكد المفوض الأوروبي لشؤون التوسع والسياسة الأوروبية للجوار ستيفان فوليه أنه شعر بإرتياح لسماعه عن الإصلاحات التي أطلقتها الحكومة اللبنانية حتى اليوم، ولتضمن البيان الوزاري إشارة صريحة الى تعميق العلاقات مع الإتحاد الأوروبي.
وإذ اعلن "اننا مدركون تماما للتحديات المتعددة التي يواجهها لبنان"، اكد"أن الاتحاد الاوروبي يعرض المساعدة على الحكومة والأطراف السياسية والمجتمع المدني أيضا".
كلام فوليه جاء بعد زيارته رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي.
ولفت فوليه الى ان "الإتحاد الأوروبي كان رحب بتشكيل الحكومة في شهر تموز وأعرب عن توقعاته بأن يفي لبنان بالتزماته الدولية ويتابع مساره الإصلاحي"، مشيرا الى ان "الالتزامات الدولية تتضمن التنفيذ الكامل لقرارات مجلس الأمن الدولي والاتفاقيات الدولية، بما في ذلك الخاصة بحقوق الإنسان وعملية العدالة الدولية والتعاون الفاعل مع المحكمة الخاصة بلبنان، ويتعين على لبنان توفير بيئة آمنة لليونفييل لتأدية مهامها، وضمان حماية مواطنيه فضلا عن الأجانب واللاجئين على أرضه".
واكد "اننا مدركون تماما للتحديات المتعددة التي يواجهها لبنان، وحدة البلاد وإستقرارها، والحوار الوطني، والعلاقات المعقدة مع الجيران، لذلك أجرينا مراجعة للسياسة الأوروبية للجوار حتى نتمكن من المساعدة بطريقة أكثر فاعلية للتعامل مع هذه التحديات. إننا نعرض هذه المساعدة على الحكومة والأطراف السياسية والمجتمع المدني أيضا لأنه وفقا لمقاربتنا، يشكل المجتمع المدني جهة مهمة بالنسبة إلينا في التحول الديمقراطي".
ورداً على سؤال حول العقوبات الاوروبية المفروضة على سوريا وامكانية توسيع نطاقها لتشمل لبنان، لفت الى "ان توسيع نطاق العقوبات الى خارج سوريا ليست مسألة مطروحة على أجندة اجتماع وزراء الخارجية في بروكسل كما أنها ليست على أجندتي اليوم"، مشيرا الى "ان العقوبات الاوروبية في ما يتعلق بسوريا عقوبات ذكية تطال السلطات التي تقف وراء استخدام القوة المسلحة ضد مدنيين عزل.
ورداً على سؤال عن المحكمة الدولية الخاصة بلبنان ووجوب احترام لبنان لالتزاماته، قال "سأكون صريحاً تماماً معكم، لم آت للبحث في أي من الخطط البديلة (ب) أو (ج) بل لأبحث في الخطة الأساسية (الخطة أ) التي تتضمن تطلعاتنا لرؤية أفعال. ان رسالتي اليوم رسالة ثقة قوية بأن يقوم المعنيين الأساسيين بايجاد سبيل يمكن لبنان من احترام التزاماته وموجباته الدولية".

وإستقبل رئيس مجلس الوزراء الرئيس الفخري لمجلس منظمة الطيران المدني الدولي اسعد قطيط يرافقه المدير العام للطيران المدني دانيال الهيبي وممثل لبنان لدى منظمة الطيران المدني الدولي القاضي سليمان عيد.
كما إستقبل ميقاتي سفير اليونان لدى لبنان بانوس كالجيروبولوس، والنائب السابق كريم الراسي.
واستقبل ميقاتي رئيس "الجمعية اللبنانية لتراخيص الإمتياز" شارل عربيد ورئيسة لجنة مهرجانات بعلبك الدولية مي عريضة.
الى ذلك أبرق ميقاتي الى رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان معزيا بضحايا الزلزال الذي ضرب تركيا الاحد الفائت.

آخر تحديث: 27 أكتوبر، 2011 7:58 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>