طلاب اللبنانية جدّدوا دعمهم مطالب الأساتذة

 أكد رئيس رابطة المتفرغين في الجامعة اللبنانية الدكتور شربل كفوري عبر اتصال مع "النهار" تضامن الطلاب مع إضراب الأساتذة وتمسكهم بأحقية مطالبهم.
وقد شدد في اللقاء الذي جمع الرابطة والطلاب على عمق العلاقة بين الجسمين الطالبي والتعليمي في الجامعة اللبنانية. ورأى أن أكثرية الطلاب تدعم المطالب وهم يدعون إلى تحويل مشروع القانون إلى مجلس النواب.
ووضعت الهيئة التنفيذية للرابطة الطلاب في صورة الاتصالات مع الجهات الرسمية مشددة على أن المطالب لم تتحقق يوماً في الجامعة إلا بتضافر الجهود بين ثالوث تربوي متكامل هو الأساتذة والموظفون والطلاب.
وتوقف عند مماطلة الحكومة في اتخاذ القرار بتحويل مشروع القانون إلى مجلس النواب مشيراً إلى أن تشكيل لجنة وزارية مصغرة لدراسة المطالب هو في الحقيقة "مضيعة للوقت لأن وزير التربية السابق حسن منيمنة والوزير الحالي حسان دياب وقعا المشروع وأبديا دعمهما له، وهذا لا يستدعي برأيه هذا التباطؤ في "حلحلة" الأمور.
وجدد كفوري ثقته بالرابطة وتماسكها لأنها تضم قوى سياسية "من أقصى المعارضة إلى الموالاة".
وذكر الرأي العام "أننا قدمنا مشروع القانون في شهر شباط الماضي. لكن التغيير الحكومي حال دون التحرك السريع علماً اننا بدأنا بتنظيم إضراب جزئي تبعه إضراب مفتوح بدعم من مجلس المندوبين والجمعيات العمومية. 

آخر تحديث: 18 أكتوبر، 2011 9:18 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>