هزيم التقى وفداً من حزب الله: لسنا خائفين على المسيحيين

علّق بطريرك انطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس إغناطيوس الرابع هزيم على الأحداث في المنطقة، رافضاً أن «يكون هناك خوف على المسيحيين»، وقال: «نحن في لبنان وسـورية مـوجـودون ولا خـوف عندنـا عـلـى المسيحيين، إنما نخاف عندما توجد قوى تعمل على خرابنا، ونحن في المنطقة أصليون ولسنا غريبين عن بعضنا بعضاً على الإطلاق، ونمارس العيش المشترك مع الجميع، ووجودنا لا يمثل رواية، إنما نعيش فعلاً كلنا مع بعضنا بعضاً ومن دون ذلك نطير كلنا».

وقال هزيم خلال استقباله أمس في المقر البطريركي في البلمند وفداً من «حزب الله» ضم عضوي المجلس السياسي الشيخ محمد صالح وغالب أبو زينب: «أنا سعيد بالتواصل مع بعضنا بعضاً وأتمنى أن يستمر الأمر كلما سمح الوقت»، وزاد: «نحن نعيش في سورية وهي بلدنا وموجودون فيها وسنبقى ولا تهمنا الأشياء الأخرى التي تعمل على اللعب ليكون لها أدوار أخرى».

وأعلن أبو زينب أن هناك توافقاً تاماً بيننا وبين هزيم في كل ما يطرح، «إذ إن لغبطته رؤية ثـاقـبة للأمور في كل ما يجري على الساحة، وهو مرتاح ما ينعكس ارتياحاً لدينا».

ورأى أن «هناك جهات تلعب بالمنطقة، إنما حين نكون موحدين قلباً واحداً ويداً واحدة وندرك من يريد لنا الشر، نستطيع المواجهة وعدم التأثر بمجريات الأمور».
  

آخر تحديث: 6 أكتوبر، 2011 8:22 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>