الصحف الورقية تختفي في حلول العام 2040

في حلول العام 2040 سوف تختفي الصحف الورقية التقليدية من العالم لتستبدل بوسائل رقمية، وفق توقعات فرانسيس غوري المدير العام للمنظمة العالمية للملكية الفكرية، وهي إحدى منظّمات الأمم المتحدة التي تتّخذ من جنيف مقرّا لها. وفي مقابلة مع الصحيفة السويسرية "لا تريبون دو جنيف"، أعلن غوري أنه خلال سنوات عدّة لن نجد صحفا مطبوعة كالتي نعرفها اليوم. والأمر سيعتبر تطوّرا، من دون أن يكون ذلك جيدا أو سيئا. فهناك دراسات تُعلن اندثار الصحف المطبوعة في العام 2040، أمّا في الولايات المتّحدة فسيكون ذلك في العام 2017. وبالنسبة إلى غوري، فإنّ هذا يعني تطورا لا يمكن تفاديه، ففي الولايات المتحدة تُباع كتب رقمية أكثر من الكتب الورقية، كذلك نجد في المدن عددا أقل من المكتبات.

وتعتبر أجور الصحافيين إحدى المشكلات المرتبطة بعملية التطور هذه.

ويسأل غوري: "كيف سيجد الناشرون عائدات لدفع رواتب كتاب المقالات؟". فبالنسبة إليه لا بد من المحافظة على نظام حقوق المؤلف كآليّة لمكافأة المبدعين. لأنه من دون ذلك، لن يتمكّنوا من العيش.  

آخر تحديث: 4 أكتوبر، 2011 9:28 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>