حملة توعية على سرطان الثدي

كشف وكيل وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد السعودية المساعد لشؤون المساجد الشيخ عبد المحسن بن عبد العزيز آل الشيخ عن توجيه الوزارة تعميما على جميع مساجد السعودية بتخصيص خطبة جمعة من شهر تشرين الأول المقبل للتوعية بسرطان الثدي.
وأشار آل الشيخ أمس إلى أن هذه البادرة تعد الأولى من نوعها للتوعية بأضرار المرض مشيرا إلى أن هذه الخطوة تأتي تضامنا مع الحملة الوطنية لسرطان الثدي الثانية التي تطلقها «جمعية زهرة لسرطان الثدي» السعودية والتي تستهدف أكثر من عشرة ملايين امرأة في السعودية يشكلن حوالى نصف عدد المواطنات والمقيمات.
من جهتها أشارت مديرة جمعية زهرة لسرطان الثدي هنادي محمد العوذة إلى أن الحملة تهدف إلى التعريف بمخاطر مرض سرطان الثدي وآليات التوعية به والكشف المبكر له مشيرة إلى أن دوري المحترفين السعودي لكرة القدم سيخصص خمس مباريات للتوعية بالحملة عن طريق وضع شعاراتها على قمصان اللاعبين.
وتأتي هذه الحملة في أعقاب ارتفاع حالات الإصابة في السعودية لتصل إلى نحو 24 في المئة وفقا لآخر إحصائية ويبلغ متوسط أعمار المصابات بسرطان الثدي في السعودية 47 عاما وهو أصغر بـ10 سنوات من متوسط أعمار المصابات في الغرب.  

آخر تحديث: 30 سبتمبر، 2011 10:32 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>