ماذا أدرس؟ ماذا أعمل؟

يقرر أكثر من 100 ألف شخص الإلتحاق ببرنامج لدراسة شهادة الماجستير في واحدة من الجامعات العالمية. ففي ظل إدراك الشاب هذه الأيام لحقيقة عدم وجود "وظائف تدوم مدى الحياة"، يمكن شهادة الماجستير في إدارة الأعمال منح حامليها مهارات متعددة تزيد الجاذبية المهنية للشخص مما يوفر له فرصاً مهنية أكثر، وخصوصاً ان شهادة الماجستير في إدارة الأعمال تطور المهارات التقنية والشخصية للمرء، مما يعد أمراً مهماً جداً أثناء التراجع الإقتصادي.
اذا كنت تريد ان تصبح مديراً بخبرة عالمية، قد تود التسجيل للحصول على شهادة الماجستير في كلية مميزة. الا ان كليات إدارة الأعمال تختلف بعضها عن بعض، إذ عليك دراسة خياراتك دراسة دقيقة لتضمن تناسبها مع متطلباتك الشخصية. وعليك اتباع أسلوب منظم في عملية تحديد الجامعات التي تريد ارتيادها.
تجري كل من QS World MBA Tour وtopmba.com دراسة سنوية تشمل 400 جامعة و50 ألف متقدم الى برنامج دراسة شهادة الماجستير و500 شركة تهتم بتوظيف أصحاب الكفايات الحاصلين على شهادة الماجستير في إدارة الأعمال لمساعدتك في تحديد خياراتك. في ما يأتي تلخيص لبعض هذه النتائج.

1 – لماذا الإلتحاق ببرنامج الماجستير؟
الخطوة الأولى الواجب إتباعها هي تحليل الدوافع الشخصية التي تدفع الى الإلتحاق ببرنامج لدراسة شهادة الماجستير. هل أنت معتاد تغيير وظيفتك أم انك تفضل النمو والتطور المهني؟ هل ترغب في متابعة العمل أثناء دراستك أم التركيز على دراستك والتفكير بخيارتك المستقبلية؟ هل تهمك زيادة الراتب، أم إنك تبحث عن الخبرة الدولية؟ هل هدفك الأساسي توسيع آفاقك المعرفية أم تنمية بعض مهاراتك لتعزيز مستقبلك المهني؟ سيساعدك إجراء تقويم ذاتي صادق لنفسك في توفير الكثير من الوقت والجهد لتركيز عملية تحديد الجامعة التي سترتادها بشكل أكبر.
أظهرت الدراسة التي أجرتها QS ان المتقدمين الى برامج دراسة شهادة الماجستير يقدمون على قرارهم لأغراض مهنية، وإكتساب مهارات جيدة وتوسيع نطاق شبكتهم المهنية. ورغم ان تغيير المسار المهني ارتفع على نحو ملحوظ في الأعوام الأخيرة، الا ان الأمر يكون صعباً جداً أثناء حالة من الركود الاقتصادي، مع تشديد الشركات على ضرورة إمتلاك صاحب الكفاية خبرة سابقة في المجال نفسه. ويحتل الحصول على زيادة الراتب المرتبة الخامسة في ترتيب العوامل التي تدفع المرء للإلتحاق ببرنامج دراسي خاص بالماجستير في إدارة الأعمال بالمقارنة مع تأسيس المرء عمله الخاص. (راجع الجدول)

2 – تحديد الأهداف المهنية
الأمر الثاني الذي عليك القيام به عند تحديدك الجامعة التي تود استكمال دراستك فيها هو محاولة تحديد طبيعة المسلك المهني الذي ترغب في إتخاذه بعد إخضاع نفسك وقدراتك ومهاراتك لعملية تقويم ذاتي دقيقة.
لماذا هذه الأسئلة؟ ثمة سبب عملي وراء طرحها، ذلك ان معظم طلبات الإلتحاق بدراسة الماجستير تسأل عن طموحاتك المهنية، انطلاقاً من رغبة الجامعات في الحصول على صورة واضحة عن المكان حيث ترغب ان تكون مستقبلاً، ولماذا تستطيع مساعدتك على تحقيق طموحاتك. فعلى سبيل المثال، إذا كنت ترغب في ان تصبح مستشاراً إدارياً أو شخصاً يعمل في أحد المصارف الإستثمارية براتب يتعدى 130 ألف دولار، هناك فقط 50 أو 60 جامعة دولية تلجأ إليها الشركات التي لها نشاط مهم في هذه القطاعات لأغراض التوظيف، ويقع نصفها في الولايات المتحدة الأميركية. وإذا كنت ترغب في العمل في بلد معين، يحبذ ان تحصل على شهادات الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة في ذلك البلد.

 
3 – الموازنة ونوع البرنامج الدراسي
يبقى برنامج الدراسة لشهادة الماجستير بدوام كامل ومنتظم هو الأكثر شيوعاً بالإعتماد على أعداد الطلاب. وتشهد برامج الدوام الجزئي للماجستير والبرامج الدراسية في إدارة الأعمال التنفيذية إرتفاعاً ملحوظاً لكنه يعد طفيفاً مقارنة بأعداد الطلاب الملتحقين ببرنامج الدراسة لشهادة الماجستير بدوام كامل. وتستغرق الدراسة لشهادة الماجستير في الولايات المتحدة الأميركية سنتين. أما في أوروبا فتقدم كلية لندن لإدارة الأعمال (LBS) وIESE برامج دراسية تمتد على سنيتن، بينما تقدم جامعات IMD وINSEAD وIE، وكايمبريدج ، وكرانفيلد ووارويك برامج دراسية تستمر سنة واحدة.
تنحصر الكلفة السنوية لدراسة شهادة الماجستير في أوروبا بين 5 آلاف جنيه إسترليني و34 ألفاً، شاملة رسوم التسجيل والكتب والمعيشة. لكن في الوقت عينه ثمة برامج المساعدة المالية التي يمكن المرء الافادة منها في تخفيض الكلفة بعض الشيء. كما تعمل مؤسسات كثيرة على تقديم المنح الدراسية للطلاب، ويقدم عدد من المصارف المحلية قروضاً بفائدة منخفضة تغطي فترة الدراسة.
إعرف ما إذا كنت ترغب في مواصلة عملك خلال دراستك لشهادة الماجستير في إدارة الأعمال لأن ذلك سيقلص خياراتك بين الجامعات بشكل كبير. عندها، تصبح برامج الدراسة من بعد أو الإلتحاق ببرنامج في إدارة الأعمال التنفيذية أو ببرامج الدوام الجزئي هي الخيارات الوحيدة. مثلا، يزيد عدد الملتحقين ببرامج الدراسة عن بعد لشهادة الماجستير في إدارة الأعمال أو الملتحقين ببرامج مشابهة عن 25 ألف شخص في المؤسسات التعليمية البريطانية. ويراوح معدل تكاليف الدراسة عن بعد بين 10 آلاف جنيه إسترليني و30 ألفاً مقسمة على مدة تراوح بين سنتين وثماني سنوات.

4 – معايير تحديد الجامعات
إن المعايير التي يضعها المهتمون بمتابعة دراستهم عند اختيارهم للجامعات التي يرغبون في إرتيادها تختلف بشكل كبير من شخص لآخر. ويستطيع المهتمون بالحصول على شهادة الماجستير في إدارة الأعمال مراجعة لائحة TopMBA Scorecard، التي تعد أداة ثورية تسمح لهم بإدخال معاييرهم الخاصة في تقييم مفصل، خلال حضورهم QS World MBA Tour. كما تشير دراستنا إلى ان السمعة العالمية للجامعة هي أكثر المعايير شيوعاً، يليها معدل توظيف المتخرجين في الشركات. (راجع الجدول)
تحتل معدلات توظيف المتخرجين الأولوية عند أكثرية مقدمي الطلبات لما لها من دور أساسي في البحث عن العمل. ويوجد في كل جامعة قسم للخدمات المهنية، حيث تقوم بعض الجامعات بجذب الشركات لمقابلة طلابها في الحرم الجامعي. وتجذب جامعة Wharton School في (فيلادلفيا) نحو 400 شركة تتخذ 300 منها الولايات المتحدة الأميركية مقراً لها، فيما الـ 100 شركة الباقية تكون دولية.

5 – مصادر المعلومات
ثمة الكثير من المصادر المتوافرة للمهتمين بالحصول على شهادة الماجستير في إدارة الأعمال. وتعتبر لوائح الترتيب وسيلة شائعة لتحديد سمعة الجامعة. لكن مع وجود العديد منها ومع اختلاف النتائج التي تصدر عنها، أصبحت عملية تحديد أفضل الجامعات صعبة وأكثر تعقيدا. وبينت الدراسة التي أجريناها على نطاق مقدمي الطلبات المصادر المستخدمة في تحديد مراتب الجامعات. احتل كل من Business Week وTopMBA المقدمة في ترتيب مصادر المعلومات وتبعتها كل من "الفايننشال تايمس" و"الوول ستريت جورنال" و"الايكونوميست".

الخطوات التالية لمقدمي الطلبات
للحصول على مزيد من المعلومات عن كليات إدارة الأعمال:
* يقارن كل من TopMBA Career Guide وTopMBA.com/Scorecard الصادرين عن TopMBA وقائع مهمة تخص 400 برنامج لدراسة الماجستير، منها: التكاليف، والاختصاصات، والمتطلبات الالتحاق، والمسعة… ويتوافر دليل TopMBA Career Guide في كل معارض World MBA Tour، وتسمح ScoreBoard لمقدمي الطلبات بإنشاء ترتيباتهم الخاصة بناء على المعايير التي تهمهم.
* طلب تقرير QS Global 200 Top Business Schools من الشركات المهتمة بتوظيف حملة شهادة الماجستير تحديد الجامعات التي يلجأون اليها أثناء التوظيف. ويساعد ذلك في تحديد أفضل الجامعات في كل من الولايات المتحدة الأميركية وأوروبا، اضافة الى أوستراليا وآسيا والشرق الأوسط وافريقيا وأميركا الجنوبية. كما يتم توفير تقارير خاصة عن الرواتب الممنوحة لحملة شهادة الماجستير، واتجاهات التوظيف والاختصاصات التي توفرها الكليات. (التقرير متوافر على موقع TopMBA الالكتروني www.topmba.com)

أسباب ماجستير إدارة الأعمال النسبة (2007) النسبة (2008)
تحسين فرص النمو المهني 69% 70%
اكتساب مهارات جديدة 54% 58%
بناء وتوسيع شبكة المعارف المهنية 41% 45%
المساعدة على تغيير المسلك المهني 34% 43%
زيادة الراتب 27% 32%
تأسيس عمل خاص 24% 25%
غرض تعليمي بالدرجة الأولى 21% 23%
المصدر: استطلاع المتقدمين (Applicant Survey) لعام 2008، موقع TopMBA

معايير تحديد الجامعات
وكليات إدارة الأعمال 2007 2008
معدلات توظيف المتخرجين 1 1
العائد على الاستثمار 5 2
القيمة الأكاديمية 6 3
سمعة الجامعة 3 3
صفات الطلاب/المتخرجين 6 5
الاختصاصات 4 5
التقويم الأحدث للجامعة 7 7
الاعتماد 7 8
المنح/المساعدات المالية 8 9
الموقع الجغرافي 11 10
أسلوب التدريس 10 11
مدة الدراسة 13 12
الكلفة 12 13
 

آخر تحديث: 29 سبتمبر، 2011 1:12 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>